الموقع الرسمي للدكتور نزار كمال حيث يهتم بالتنمية البشرية وتطوير الذات لأنها مسئولة عن امداد الشخص بالمعرفة إلى تطوير ذاته وتنمية مهاراته وقدراته

ادارة الوقت (2)

- Advertisement -

الوقت هو الحياة، وادارة الوقت هي فن يجب أن تعلمه وندرك أهميته فمعني ادارة الوقت هي ادارة حياة بكل ما فيها، وقد تعرضنا في المقال الأول إلي ادارة الوقت وخصائصه في حياتنا، ومفهومه، ومعرفة قيمة الوقت وما هي مضيعات الوقت، والأن نبحر من جديد في ادارة الوقت لنتعرف علي ما هي معوقات استثمار الوقت.

معوقات استثمار الوقت

أولاً المعوقات الإيمانية

  •  كثرة الذنوب والمعاصي التي يفعلها العبد، والتي تتسبب في سوء علاقة العبد المذنب بالله عز وجل، وتكون من أكبر المعوقات الايمانية التي تتسبب في اعاقة استثمار الوقت.
  • عدم محاسبة النفس عي كل ما تفعل والتراخي في تهذيب النفس، مع محاولات الشيطان إلي صرف الشخص عن كل خير وعن الأعمال التي يستفاد منها العبد.
  • الفتور وتعاهد الراحة  والذي يتسبب في تأجيبل الأعمال مع التسويف.
  • اتباع الهوي وخاصة أن النفس تهوي عدم الالتزام والتحرر من القيود فهذا يقودنا إلي عدم تذكر اهمية الوقت.

ثانيًا المعوقات الشخصية

  • عدم القدرة علي اعداد برنامج متكامل لما نريد اتمامه من مهمام .
  • عدم المتابعة اليومية والتي ننظم من خلالها ما تم انجازه وما سوف ينجز.
  • المشاكل في المنزل أو في العمل تسبب أكبر المعوقات التي تعوق انجاز المهام وتأخذ من القدرة الذهنية وبالتالي يضيع الوقت.
  • الظروف الصحية للفرد والإصابة بمرض ما يسبب اعاقة حقيقية للفرد، أو مرض أحد افراد الاسرة.
  • طول وقت العمل زيادة عن اللزوم يقلل من وقت الفراغ وبالتالي يعيق استثمار الوقت.
  • عدم انتظام مواعيد العمل والثبات في وقت محدد.
  • كثرة النوم والراحة الزائدة والافراط فيهما.
  • عدم الاحساس بالمسئولية، والشعور الدائم باللامبالاه.
  • عدم الاستقرار النفسي والذهني.

ثالثًا المعوقات الادارية

  • عدم برمجة الوقت وضعف تنظيمه للفرد ولمجموعة العمل ككل يؤدي إلي عدم استثمار للوقت بشكل مناسب.
  • الفوضي العارمة في ترتيب الأولويات بحسب أهميتها بالنسبة للفرد وانجاه للمهام.
  • ضبابية الرؤية المستقبلية وعدم القدرة علي التخطيط الجيد والفعال.
  • النظرة الغير ثاقبة للأمور مع اتخاذ القرارات المتسرعة الغير مدروسة والغير مناسبة لتنفيذ العمل.
  • عدم تحصيل المعلومات الكافية مع قلة متابعة الحلول الخاصة بمشكلات العمل تأدي بنا في النهاية إلي عدم استشمار الوقت وبالتالي عدم انجاز المهام.

رابعًا المعوقات الاجتماعية

  • المعوقات البيئية ومن اهمها المواصلات.
  • المجتمع المحيط لنا والذي يري أحقيته بكل عمل نعمله.
  • النماذج البشرية المحيطة بنا والتي لا تقدر أهمية الوقت ولا تساعدنا علي عدم ضياع الوقت.
  • الزيارات المفاجئة للعائلة والتي نضطر إلي حضورها.
  • الحجم الاجتماعي والعائلي للعلاقات فكلما كبر وتبلور كبرمعه فرصة ضياع الوقت.
artemisbetrestbetlimanbettipobetrulet nasıl oynanırbetperinterbahis girişcasino siteleri
bahis forumuimajbetcasino sitelerihttps://canlicasino.me/https://pokerfifa.me/