التنمية البشرية وتطوير الذات

الاخطاء الشائعة فى تربية الأولاد

0

- Advertisement -

الاخطاء الشائعة فى تربية الأولاد

الاخطاء الشائعة فى تربية الأولاد تعتبر من أخطر ما يمكن أن تواجهه في توجيه أطفالك، فالاخطاء الشائعة فى تربية الأولاد تكلف الأسرة أضرار تتكبدها في المستقبل، فرعاية الأسرة لفلها لا تنتهي إلا إذا بلغ الحلم واستقل بنفسه بالسفر أو بالزواج لذا فننصحك أن تكون لإبنك معلمًا وصديقًأ، وإليكم أسوأ الاخطاء الشائعة فى تربية الأولاد.

www.nezarkamal.com-كن-لإبنك-طفلاً-تربية-الأولاد-دكتور-نزار-كمال-التنمية-البشرية-قرأن-كريم-الإعلام-وثقافة-الرعب-للأطفال-نموذج-الأفكار.jpg

تجاهل مشاعر الطفل

تعد من الأخطاء الشائعة في تربية الطفل تجاهل الأسرة إلي مشاعر الطفل والإستهانة بهم وبآرائهم وعدم الاهتمام بهم كما ينبغي، فقد نري من يعاقب طفله ويتركه يحزن ولا يراعي تفكيره وقتها فهو فقط يري القسوة ولا يدرك مدي خوفك عليه ومع الوقت فقد يعاني جفاف مشاعر الأبوين عليه مع شعوره المستمر بالظلم والقهر لفقده إلي حنان وحب الأبوين أو أحد الأبوين.

عنف التعامل مع الطفل

يعد التعامل العنيف مع الطفل يأتي بعوامل سلبية كثيرة يتركها في نفسية الطفل فنجد بعض الأطفال يصابوا بمشاكل نفسية يجعلهم عنيفين مع الآخرين من أقرانهم ويتعاملوا بعنف شديد حتي يصبح الطفل عنيف وعصبي وقد يكون العنف مبرر أو حتي غير مبرر فنجده مثلا يضرب اخيه بلا سبب وهذا يكون نتاج ما يمارسه الأب أو الأم من عنف علي الطفل نفسه لذلك يجب أن نحذر هذا التصرف.

التوبيخ المستمر للطفل

يعتبر التوبيخ من أسوأ أساليب التعامل مع الأطفال فيجب أثناء التعامل مع الطفل أن نكون حريصين علي استخدام الاساليب التي لا تضر بنفسية الطفل ولا نستخدم أبدًا أسلوب التوبيخ الذي يهدم ولا يبني فبمجرد تعريض الطفل إلي التوبيخ يجعله رافض إلي الاستماع إلي أي توجيه يقدمه له الآباء ويبعأ بالعند واستعراض مبدأ الند بالند الذي قد يلجأ بعدها الأبوين إلي الضرب لتقويم ذلك السلوك.

التدليل الزائد للطفل

يعمل التدليل الزائد علي افساد الطفل علي عكس ما يفتكر أبويه فالطفل المدلل بزيادة يصبح لديه حساسية لأي توجيه أو تعديل لسلوكه ويلجأ كثيرًا البكاء والصريخ لتنفيذ ما يريد، وقد يؤدي أيضًا التدليل إلي عدم اعتماد الطفل علي نفسه ويصبح أكثر ضعفًا في مواجهة أي مشكلة متكئًا علي أبويه في مواجهة الحياة من حوله، ومن التدليل الزائد ترك الطفل يخرج ويدحل دون رقابة علي حياته وتنظيمها جيدًأ وتنظيم أوقات اللعب والدراسة بشكل يتناسب مع كونه طفل يجب مساعدته علي ذلك.

التمييز بين الأبناء

يعد التمييز بين الأبناء باعث قوي علي إفساد نفسية الطفل الغير مميز حتي يصبح ذلك الطفل كاهه إلي أسرته وإلي أخيه المفضل عليه ويتعلم الطفل وقتها الكراهية والحقد نظرًا إلي ما وقع عليه من ظلم، فأحيانًا تهتم الأسرة بطفل معين دون الأخر وهذا يساعد علي ظهور الغيرة المدمرة بين الأطفال لهذا يجب الإبتعاد الكلي عن التمييز والعدل بين الأبناء وكما قال رسول الله ﷺ (اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم).

الحرمان المفرط

يعتبر الحرمان من أصعب المشاعر التي يمر بها الطفل، فالحرمان من الحب والعطف والحرمان من اللعب والتنزه لا يقل ضررًا عن التوبيخ  والعنف فجميعهم يدمر شخصية الطفل ويجل منه شخص مشوهه مليء بالسلبيات المدمرة التي تجعله فيما بعد فاقد للحب وللعطف وغير قادر علي التعامل بإتزان نفسي مع من حوله، ويجب أن ندرك أن الاعتدال في التعامل مع الطفل والعطاء والمنع بإتزان تام يجعل من طفلك شخصية سوية غير مضطربه بحيث تخرج للمجتمع انسان سويء قادر علي العمل والعطاء والتناغم مع من حوله.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق