الموقع الرسمي للدكتور نزار كمال حيث يهتم بالتنمية البشرية وتطوير الذات لأنها مسئولة عن امداد الشخص بالمعرفة إلى تطوير ذاته وتنمية مهاراته وقدراته

التعامل مع الزوجة المستفزة

- Advertisement -

للزواج مشاكله المستمرة والتي لا تنتهي، ولكن هنا بعض الزوجات العصبيات والمستفزات لأزواجهم باستمرار، فالتعامل مع الزوجة المستفزة يحتاج إلي اسلوب خاص حتي لا تتفاق المشاكل ويصعب حلها، فبداية التعامل مع الزوجة المستفزة ولإيجابية التعامل مع الزوجة المستفزة في العديد من المواقف.

فقد أشار بعض علماء التنمية البشرية إلي بعض النسائح وأهم الطرق التي قد تشاعد الأزواج في التعامل مع الزوجة المستفزة وتقويم السلوكيات والأفعال التي يراها الزوج مستفزه له.

أولاً غيرة الزوجة

من البداية يجب علي الزوج غرس الثقة داخل الزوجة حتي لا يدخل الشك بداخلها وويتكون لديها غيرة غير حميدة تجبرها علي التصرف بإستفزاز للزوج واستقطابه إلي الكثير من المشاكل المتعلقة بهذا الأمر، فعلاج هذه الحالة هو الإحتواء وزرع الثقة كما قلنا بشتي الطرق.

ثانيًا عصبية الزوجة

استخدام الحوار الهاديء وتبادل الرأي بين الزوجين وعدم اتباع رد الفعل الهجومي والحكم المبكر علي الزوجة واتخاذ رأيها بستهان كل هذا وأكثر يزيد من عصبية الزوجة فيجب عليك أنت تتفادي كل هذا من أجل السلام الأسري.

ثالثًا البرود العاطفي

تعاني الكثير من الزوجات بالبرود العاطفي، فبعد الزوجي المكاني أو النفسي عن زوجته يجلها تبتعد قليلا ودون أن تدري تصاب بالبرود العاطفي وهنا يجد الزوج نفسه أمام مشكلة ويلقي باللوم علي زوجته فقط، ولكن يجب أن يدرك الزوج أنه مشارك في هذه المشكلة بشكل كبير، ونجد أن الحل في حالة البرود العاطفي للزوجة هو تدخل الزوج بشكل سريع وبذل مجهود مضاعف حتي يحتوي زوجته وبالكثير من الاهتمام واظهار حبه لزوجته وحنانه عليها يختفي تدريجيًا حالة البرود العاطفي عند الزوجة وتانحل المشكلة من أساسها.

رابعًا معاملة الزوجة السيئة لأم زوجها

يلقي حل المشكلة هذه عغلي عاتق الزوج حيث يجب عليه أن يبحث علي سصبب هذه المشكلة ولماذا سائت العلاقة بين الزوجة والأم وحين يجد الزوج السبب فسوف يضع يده علي الحل بكل سهولة ويسر.

خامسًا عناد الزوجة

يجب علي الزوج معاملة الزوجة بكل تحضر ورقي ولا يعاملها بمبدأ العبد والسيد وعلي الزوجة الخضوع لأوامر الزوج فقط دون ابداء اي رأي لها وهذا الأسلوب يعد من أخطر أساليب الحوار الأسري حيث يؤدي في كثير من الأحيان إلي عناد الزوجة واستقطاب المشاكل التي يكون الزوج في غني عنها، فيجب أن تدرك عزيزي الزوج أن التشاور ورقي الحوار هو من أساس نجاح أي زواج.

سادسًا الزوجة سليطة اللسان

يجب أن يحرص الزوج علي مصارحة الزوجة بكل شيء تفعله يضايق الزوج ولكن بأسلوب هاديء وبعيدًا عن العصبية والحوار الحاد، ولا يتمد الزوج علي أسلوب النقد الدائم للزوجه فهنا سوف يزداد الأمر سوء ولكن يجب أن يتبع اسلوب النفس الطويل في تقليل الشكوي منها مع اظهار ما يغضبه وهذه معادلة تكاد تكون صعبه ولكن مع حرص الزوج علي زوجته وحبه لها وحنانه نجد ان شاء الله نتيجة فعالة.