الموقع الرسمي للدكتور نزار كمال حيث يهتم بالتنمية البشرية وتطوير الذات لأنها مسئولة عن امداد الشخص بالمعرفة إلى تطوير ذاته وتنمية مهاراته وقدراته

التفكير السلبي والشخص السلبي وكيفية التعامل معه

- Advertisement -

التفكير السلبي والشخص السلبي هو تحدي العصر لأنك إما ان يتملكك الإحساس السلبي فتتمكن منك مسببات التفكير السلبي ولهذا ربما تتحول إلى شخص سلبي.

أو ربما تستطيع ان تحارب مسببات التفكير السلبي (الجزء الأول) وستستطيع النجاه بنفسك ولكن ستصبح العقبة الرئيسية الأن هي وجود الشخص السلبي من حولك.

لهذا فإننا في هذه المقالة سنشرح كل ما يخص التفكير السلبي والشخص السلبي لتحصل على الدليل العملي والكامل للتعامل مع الأفكار السلبية بداية من معرفة اسباب التفكير السلبي (مسببات التفكير السلبي وكيفية علاجه) وحتى طرق علاج التفكير السلبي.

تعريف التفكير السلبي

التفكير السلبي هو محاولة متكررة مستمرة من الانسان تتسم بالصراع واستمرار المحاولة في البحث والتفكير في الذكريات السلبية التي مرت بتاريخ حياتهالتفكير السلبي والشخص السلبي

وهي التي أنشأت ذكريات السلبيات التى حدثت لة في الماضي وجعلته يقلق ويخاف مما سيحدث لة في المستقبل

التفكير السلبي والشخص السلبي

الإنسان ربما يعيش الحاضر بأحاسيس واعتقادات سلبية تجعل حياتة عبارة عن سلسلة من المناورات النفسية فبعض الناس يعتبرونها حياة مليئة بالمشاكل وأخرين يعتبرونها ملئية بالتحديات.

هذا هو الفرق بين الشخص السلبي و الشخص الإيجابي حيث أن الاشخاص الذين يفكرون بطرق سلبية لديهم قدرة عظيمة على العثور علي السلبيات في اى شئ حتى وان كان هذا الشئ ايجابياً.

فإذا كنت احد هؤلاء الاشخاص وتفكر بطريقة متخاذله وسلبية ولا تعرف كيف تكون سعيداً في حياتك، فإننا سنعرض فيما يلي اهم الاسباب الحياتيه التى ادت بك الى الوصول الى هذه الحالة النفسية كما سنستعرض سبل وكيفية العلاج.

يكون التخلص من التفكير السلبي سهلاً جداً عندما تتعرف على الطريقة الصحيحة ويكون التحول الى التفكير الايجابي (اتغير للأحسن في عشر خطوات) هو الحل الذي سيمنحك السعادة والقدرة على الابداع والعيش بطريقة افضل ولكن كيف ذلك؟.

تأثير التفكير السلبي على الجسم:


1- اهتزاز او انعدام الثقة بالنفس:

عندما نفكر بطريقة لمواجهة التفكير السلبي والشخص السلبي نستشعر تواجد اسباب عديدة تجعل الانسان غير واثقاً في نفسه وطريقة تفكيره ومن ابرزها:

    • تهميش الاسرة لة واعتباره شخصاً لا رأي له
    • عدم القدرة على التعامل مع الاصدقاء واستهزائهم بة
    • الشعور بالنقص واحداً من اهم الاسباب التى تضعف ثقة الانسان بنفسهالتفكير السلبي والشخص السلبي

2- العنف الاسري:

قد يبدو من الوهلة الأولى ان التربية السليمة تحتاج حزم وتعامل شديد مع الأبناء ولهذا يمارس الكثير من الاباء والامهات التربية السليمة من وجهة نظرهم

ولكن من خلال مفهوم العنف الاسري (الأخطاء الشائعة في تربية الأولاد) ضد اطفالهم وهو ما يفتح المجال لإرساء قواعد التفكير السلبي والشخص السلبي داخل عقولنا.

ربما كان هذا الشئ غير طبيعي مع الأطفال لأنه مع مرور الوقت ينمو الطفل ويكبر ويكون رأسه مليئاً بالافكار السلبية التي تجعله شخص سلبي وهي التي تعتبر سبب العقد والمشاكل وتكون سبباً في التفكير السلبي والشخص السلبي .

3- العيوب والاعاقات:

يمتلك الكثير من الناس اعاقات تمنعهم من العيش مثل الاشخاص المعافين ولكنهم يكونون راضين تماماً ويستطيعون أن يعيشوا حياتهم في سلام وسعادة.

أما على الجانب الاخر من هذا الفكر فتجد شخصاً يشعر بالضيق والحرج لان له أنف طويل او ربما أن لديه تفاوت في طول أرجله وربما كان وجهه مصاباً بحب الشباب فتجد فيه بعض البثور.

بالطبع هذا الشخص سيكون معذوراً ولكن كثيراً منهم سيعتقد بأن جميع الناس مهتمين بعيبه وينظرون وينظرون  إلي هذا العيب كأنه وسيلة للفكاهة وهنا تبدأ الافكار السلبية بتعزيز موقفها فتسطير على عقله وتتحكم في طريقة تفكيره وتسبب له التعاسه.التفكير السلبي والشخص السلبي

4- الفراغ الدائم:

ينشغل الناس بالبحث عن الجديد في حالة شعورهم بالفراغ ولهذا فإن هذا الجديد قد يكون ضاراً في كثير من الأحيان وخصوصاً عندما يكون الانسان متفرغاً لفترة طويلة من الوقت.

حيث يبدء بالتوجه الى التفكير السلبي ويبدء بالتفكير في ان جميع الناس سعداء وهو فقط مين يعيش حياة ضحله وبائسة وتكون هذه الطريقة في التفكير هي التي تؤدي به في نهاية المطاف إلى التحول الى انسان تعيس.

5- الإعلام المرئي:

قد يرتبط الانسان ببرنامج بث تليفزيونى او برنامج على الانترنت وهذا البرنامج ربما يحمل طابع الكآبة ومع الوقت قد يرتبط به عقل هذا الشخص ويبدء التفكير بطريقة سلبية.


علاج التفكير السلبي والخوف:

1- زيادة الثقة بالنفس:

يجب ان تزيد ثقتك في نفسك ويمكن ذلك عن طريق الابتعاد عن الاشخاص المحبطين والمتشآمين ومجالسة الاشخاص الذين يتحدثون بصفة دائمة بشكل ايجابي

وبالاضافة الى ذلك يجب ان تقنع نفسك جيداً بأنك انسان واثق من نفسك وايجابي والافضل ان تستمر في ترتيد العبارات الايجابية مثل “انا واثق من نفسي، انا ايجابي، انا قادر، … الخ” حتى تتكون العادة لديك.التفكير السلبي والشخص السلبي

2- الحصول على الهدوء:

ابتعد عن مصادر الضوضاء التى تجعلك مشتت وتجعل ذهنك على صاف واخلق لنفسك جو اكثر هدوءً وراحة.

3- التقرب من الله:

الابتعاد عن الطاعات واداء الفرائض يجعلك غير راض عن نفسك ويجعلك اكثر شقاءً، وحتى ان لم تكن تبالى ولا تشعر بأن ابتعادك عن الله يسبب لك مشكلة او اى شعور بالذنب فإقترب لعلك تجد الراحة النفسية والسعادة.


علاج التفكير السلبي والوسواس:

التفكير السلبي يعاني العديد من الأشخاص من مشكلة التفكير السلبي الذي يؤثر على حياتهم وصحتهم، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ذلك


علامات التفكير السلبي:

تنحصر علامات التفكير السلبي والشخص السلبي في النقات التالية:

  • يعتاد الشخص السلبي التأثر بالماضي
  • تنحصر التعاملات مع الأشخاص السلبيين
  • يكون الشخص السلبي ذو طابع الحساسية الشديدة
  • يعتاد صاحب التفكير السلبي المقارنة بالآخرين
  • التفكير بنقاط الضعف هو عادة الشخص السلبي

لحلّ هذه المشكلة يُفضل اتباع العديد من الأرشادات والنصائح والتي سنذكرها بالتفصيل بإذن الله.التفكير السلبي والشخص السلبي


كيف أبعد التفكير السلبي

  • الوسيلة الأولى

    • هي أن يبدا طريق التحرر من التفكير السلبي من التقرب من الله سبحانه وتعالى، من خلال أداء الفرائض مثل الصلاة والصوم
    • حيث تعتبر هذه الخطوة هي أحد أهم التحديات على الإطلاق لأنها تقوي الوازع الديني وبالتالي تساهم في التفكير الإيجابي، كما تعزز ثقة الفرد بنفسه.
  • الوسيلة الثانية

    • تنتقل مرحلة علاج هذا الشخص إلى مرحلة ضرورة التخلص من السلبية والتحلي بالإيجابية التخلص من الأفكار السلبية وذلك بالعمل على تنبه العقل الباطن عند بداية اندماج الجسد في مراحل التفكير السلبية الأولى
    • وبالتالي فإن العقل الباطن سيكون هو المسئول عن تنبه القدرات العقلية الأخرى على نبذ الإندماج في حالة كأبة التفكير السلبي.
  • الوسيلة الثالثة

    • هي مرحلة بناء وتحديد الأفكار المبدعة التي تساعد العقل البشري على التغيير، وذلك من خلال العمل على كتابة الأفكار الإبداعية على لافتات ويفضل تعليقها على الحائط أو المكتب وذلك بأن تكون أمام عينك وذلك على غرار كلمات التحفيز التالية:
          • أنا انسان ناجح
          • سأحرص على أن أكون متفائلاً
          • الدنيا رائعة لمن نظر إلى جمالها.
  • الوسيلة الرابعة

    • هي الإعتماد على أن الإبداع والتجديد وكسر الروتين يساعد بدوره على إخراج العواطف، كما يُخلص من الملل والاكتئاب.التفكير السلبي والشخص السلبي
  • الوسيلة الخامسة

    • هي ممارسة الرياضة ممارسة التمارين الرياضية النفسية ولعل أهمها اليوغا والتأمل. ممارسة رياضة المشي، حيث يعتبر المشي هو أحد الرياضات التي تقوم بتفريغ الطاقة السلبية الموجودة في العقل.
  • الوسيلة السادسة

    • هو تغيير الروتين الدوري في الذهاب إلى نزهة أو رحلة في نهاية الأسبوع، حيث إن تعب وضغط العمل يولد الطاقة والتفكير السلبي، لذلك يُفضل تعديل النفسية من خلال الذهاب إلى الأماكن الخضراء أو السياحية.
  • الوسيلة السابعة

    • هي كتابة النجاحات الشخصية والإنجازات على ورقة، كما يفضل تحديد الأهداف الإسبوعية والشهرية واليومية وكتابة هذه الأهداف تحسن من طريقة العقل في التفكير الإيجابي
    • كما يُفضل كتابة الأمور الجيدة التي تم انجازها .
  • الوسيلة الثامنة

    • هي الاشتراك في الحفلات واللقاءات والمنتديات والندوات والدورات المختلفة، حيث تزيد بدورها من التفكير الإيجابي وتقوي العقل وتتخلص من التفكير السلبي والشخص السلبي.التفكير السلبي والشخص السلبي
  • الوسيلة التاسعة :

    • هناك طرق أخرى لإبعاد التفكير السلبي الابتعاد عن الغضب قدر الإمكان، بالإضافة إلى الابتعاد عن المشاعر السلبية مثل :
      • تعديل لغة الجسد ويكون ذلك مصداقاً لحديث النبي صلى الله عليه وسلم الخاص بالغضب، حيث تعتبر لغة الجسد من الأشياء التي تؤثر في الواقع النفسي لكل شخص
      • كما أنها من أكثر اللغات المستخدمة بين الأفراد لذلك يُفضل استثمارها بشكلٍ جيد مثل: الجلوس بطريقة معتدله.

      • البشاشة والابتسامة في وجه الآخرين.
      • التعبير والفضفضة عن المشاعر والأحاسيس مع شخصٍ مقرب
        • حيث يفضل بعض الأشخاص كتمان المشاعر وإخفاءها عن الآخرين، لكن هذه العادة تعتبر من العادات النفسية السيئة لأنها تؤثر على الصحة العقلية والنفسية بشكلٍ سلبي.
        • يُفضل التحدث عنها مع شخصٍ موثوق ومقرب، للتخلص منها وحلها بشكلٍ جذري ونهائي.
      • عدم استرجاع الاحداث الماضية أو حتى التفكير السلبي بالماضي، بل جعله درساً إيجابياً للمضي نحو الأمام.
      • الحرص في الابتعاد عن الأشخاص البائسين والمحبطين والسلبيين، والعمل على التقرب من الأشخاص الإيجابيين.

طرق التخلص من التفكير السلبي

تكون البداية بمحاولة تدريب العقل الباطن وذلك من خلال استثمار المفتاح الفسيولوجي الرئيسي للتحكم بالعقل الباطن وهو عمليات التنفس

حيث أن عمليات التنفس هي وسيلة الإنسان بالتحكم بكميات الأكسوجين التي تدخل إلى الرئة وبالتالي تنتقل إلى الجهاز الدوري الدموي عن طريق الشعيرات الدموية البسيطة.

التنفس بعمق

يكون التنفّس بعمق من خلال التدريب الناجح (4-4-4) والذي تحرص فيه على احتواء كمية من الأكسوجين كبيرة والتحكم بخروجها من الرئةالتفكير السلبي والشخص السلبي

ولكن إنّ عدم الاستعجال والهدوء في التفكير أو اتخاذ القرارات بجانب أخذ الأنفاس بعمق لعدة مرات وتنفيذ عمليات الاسترخاء هذه هي طريقة ناجحة تساعد في تجنّب الأفكار السلبية والتخفيف من القلق والتوتّر الملازم للتفكير السلبي.

تغيير البيئة المحيطة

في لحظة بداية التفكير السلبي حيث يُنصح عند حدوث أمر سلبي ومزعج بمحاولة الابتعاد من المكان الذي انبعثت فيه الأفكار السلبية؛ كالتحرك والخروج من الغرفة لمكان يمكن فيه تصفية الذهن والابتعاد عن الموقف وتجنّب التفكير السلبي، ومحاولة التفكير بروية وبهدوء وإيجابية.

التركيز العقلي على نقاط القوة

حيث إنّ الطبيعة البشرية تميل للتفكير بالأعذار حتى تستطيع نفسياً من تحرير نفسك من الشعور بالضعف والفشل وهو ما ينقلب رغماً عنك إلى أن يكون التفكير سلبي والشخص السلبي يصبح هو النموذج المُسيطر على تفكيرك بسلبية ويكون هدفك هو غض النظر عن الإيجابية.

يُنصح دائماً بمحاولة التركيز على نقاط القوة

التي تكتسبها في حياتك وعدم التفكير بالأخطاء التي تم ارتكابها، لأن في كل تجربة درس مفيد واحد على الأقل وهو الذي يجب أن تتمسك به في حياتك فإنّ ذلك يخلق شعوراً بالإيجابية ويسهل الاختيار، واتخاذ الاتجاه المناسب في الحياة.التفكير السلبي والشخص السلبي

ممارسة الامتنان والرضا

محاولة اكتساب شعور الرضا والامتنان حتى للأشياء البسيطة في الحياة لها أكثر كبير على مستويات الإيجابية والشعور بالسعادة، وستؤدي بالتالي للابتعاد عن مشاعر الخوف والقلق والسلبية المفرطة.

الحرص على أن تعيش وسط بيئة إيجابية

وداعمة لأن وجود أشخاص يحبوك وداعمين وإيجابيين في الحياة، يساعد الشخص على التخلص من التفكير السلبي والشخص السلبي والاستفادة مِن مَن هم حوله وتلقّي دعمهم النفسي  للتفكير بطريقة إيجابية في حل المشكلات والقضايا المختلفة

فمن يجد دعماً اجتماعياً من حوله سيشعر بتقديره لذاته ومشاعره وقدرته على التعامل مع المشاعر السلببية والضغط النفسي وحل المشاكل بهدوء