الموقع الرسمي للدكتور نزار كمال حيث يهتم بالتنمية البشرية وتطوير الذات لأنها مسئولة عن امداد الشخص بالمعرفة إلى تطوير ذاته وتنمية مهاراته وقدراته

الحياة والأمل والمفاتيح الذهبية للتفاؤل

- Advertisement -

الحياة والأمل والمفاتيح الذهبية للتفاؤل

العزل المنزلي والتباعد وملل التواجد قد يكونوا سبب في الحياة والأمل والمفاتيح الذهبية للتفاؤل في المنزل والحياة بين اربعة جدران باتت لا تأتي بشئ من المعتاد فعله ولا يستحسنها الكثير منا

الحياة والأمل والمفاتيح الذهبية للتفاؤل لن يكون تحقيقها سهل مما يتولد خلالها الخلافات العائلية والتوتر والتقلبات المذاحية، فتلك الجائحة التي نمر بها تربك العقول وتعطينا المزيد من التوتر مع قلة التركيز، فبعض علماء النفس وجدوا الحل في اللجوء الي الداخل وليس الحل في الخروج والتتزة في الخارج فالأمر برمته يتعين علينا الوصول إلي حالة الهدوء الذهني.

أهم الأهداف

وقد أوضح الخبير والحاصل علي الدكتوراه في علم النفس وعلوم الصحة “خابيير أورا” أن من أكبر الأهداف للنيل من الجائحة التي تغزو العالم يعتمد علي إرادة البشر مع كيفية الصمود أمام المواقف المختلفة في تلك الأزمة الراهنة، وقد أوصي الخبير النفسي ببعض الخطوات التي قد نعتمد عليه في مواجهة تلك الجائحة بذهن هادئ وسليم.

بعض النصائح في مواجهة كورونا

  • قبول الفكرة العامة والتي فرضت علي الجميع، فكل العالم يواجه تلك المشكلة الغني والفقير, الكبير والصغير، المسؤول والمواطن العادي.
  • البقاء علي الإطلاع الموثوق منه من خلال المصادر الصفحات المهنية الموثوق بها.
  • خلق روتين حياتي جديد يتماشي مع الأزمة الراهنة ووضع بعض الجداول الزمنية مع الالتزام التام به وبالفترة الزمنية المحددة له.

التعليمات الصحية

  • الالتزام التام بالتوصيات الصحية، والحفاظ علي الصحة واتباع كل ما يقوي المناعة مع الاستمرار في ممارسة الرياضة.
  • تخصيص بعض الوقت للإنفراد بأنفسنا عبر الاستحمام او قراءة كتاب او شرب فنجان قهوة محاولين أن نجددد صفاء الذهن والوصول إلي الهدوء الذهني المطلوب.

التفكير الإيجابي والهوايات

  • استعادة هواية قديمة كالرسم او الكتابة إن وجدت, أو قضاء بعض الوقت في سماع القران أو التأمل فكل هذا يجدد الصفاء الروحي ويعلو بالروح إلي الهدوء المطلوب لتجديد النشاط.
  • ضرورة التواصل مع العائلة والأصدقاء حتي لا نفض الترابط المجتمعي وحتي لا ينتابنا شعور الوحدة الوضيق والملل.

اللعب مع الأطفال

  • يعد الحديث من الأطفال من الامور التي تدفعك نحو التفاؤل وتنمي لديك الحس الفكاهي، وأيضًا يعد المكوث مع الأشخاص الأكبر سنًا من اللذين نتعلم من خلال خبراتهم بالحياة الكثير من الصبر علي الصعاب في مواجهة الأزمات.
  • تجنب كافة الخلافات والشجار الذي قد ينشب في تلك الفترة،  فالوقت ليس وقت شجار ولا توتر بل يجب علينا ان نمتلك ولو القليل من حس الفكاهة حتي يساعدنا علي المرور بسلام من تلك الأزمة.

المفتاح الأول (التفاؤل)

كن شخص متحمس وايجابي وتحلي بالامل حتي يسهل المواجهة في حالات التوتر والتحفيز في الحصول علي أعلي آداء علي المستوي العملي والمرتبط بالتأقلم الوظيفي، يعد التفاؤل الصادق المبني علي الأسباب الواقعية والذي يعتمد لعي الشخص ذاته وليس أي عامل خارجي.

المفتاح الثاني (روح الدعابة)

يقول الفيلسوف والكاتب الإنجليزي فرانسيس بكون: “وُهِبَ الإنسان الخيال لتعويضه عما ليس فيه، والحس الفكاهي لتعويضه عما فيه، فروح الدابة يدل علي الذكاء وسرعة البديهة، وقيل قديمًا أن أقصر الطرق إلي الآخر هي الابتسامة فهي تفل مالا يفعله الشعر والكلام المنمق، لذا وجب علينا ابداء الابتسامة حتي نتشارك بأفضل ما لدينا الآخرين.

المفتاح الثالث (التمسك بالأمل).

الأمل من الحالات النفسية التي تساعدنا علي التحديات الصعبة التي نواجهها في الحياة, ويعد الأمل من المؤهلات الصحية والذهنية التي تزيد من قواتنا وتبث الرضا وقبول الأمر الواقع بكل هدوء بعيدًا عن الاكتئاب الذي قد يعصف بنا في تلك الحالات العصيبة.