التنمية البشرية وتطوير الذات

المفاتيح العشرة للنجاح _ مفتاح الفعل

0

- Advertisement -

نقدم لك في سطور عن التنمية البشرية والمفاتيح العشرة للنجاح بعض النقاط المهمة في مجال التنمية البشرية والذي نبرز من خلاله قوي التنمية البشرية والمفاتيح العشرة للنجاح حتي يتم اخراج ما بداخلنا من قوي وخبرات كامنة نستفيد بها في مجالات الحياة المختلفة، وقد تطرقنا إلي المفاتيح العشرة للنجاح _ مفتاح الدوافع، المفاتيح العشرة للنجاح _ مفتاح الطاقة، المفاتيح العشرة للنجاح _ مفتاح المهارة، المفاتيح العشرة للنجاح _مفتاح التصور.

 وفي خطانا نحو التنمية البشرية نجد أمامنا في المفاتيح العشرة للنجاح مفتاح الفعل والذي يعتبر احدي طرق النجاح الذي نسعي جميعًا لتحقيقه، فالمفاتيح العشرة للنجاح _ مفتاح الفعل هو بداية الخطي نحو العمل إلي تحقيق النجاح.. هنا المفاتيح العشرة للنجاح _ مفتاح الفعل.

المفاتيح العشرة للنجاح _ مفتاح الفعل

الفعل هو السبيل إلي القوة، فالمعرفة وحدها لا تنفع ولا تكفي لابد من وجود التطبيق والتجهيز وحده لا يكفي فعلينا أن نبدأ في التنفيذ العملي، قال جيم رون في كتابه “سبع طرق للسعادة والرخاء” المعرفة بدون التنفيذ يمكنها أن تؤدي إلي الفشل والإحباط، فمن الممكن أن نري شخص علي درجة عالية من التعليم ولكنه تجده بدون عمل، وعلي العكس تمام تجد شخص علي درجة متواضعة من الخبرات والتعليم وربما لم يحصل علي شهادة ولكنه ناجح ومتميز في عمله، فهنا الحكمة تقول أن تعرف ما عليك فعله والمهارة أن تعرف كيف تنفذه والنجاح أن تفعله.

الأسباب المانعة للفعل

الخوف: يعتبر الخوف هو العقبة الأولي والعدو الأساسي لبني البشر والذي بسببها تمنع الشخص من القدوم إلي تحقيق ما يتمني وما يحلم به، وهناك أربعة أنواع من الخوف:

  1. الخوف من الفشل: الصدمة الأولي تقع عندما يقع أحدهم مثلا بتجربة فاشلة فسوف يتفادي أن يقع في نفس الخطأ ويصبح حبيس الخوف وقد يبرمج نفسه علي ألا يجازف أبدا ويصبح لا يتقدم في أي مجال خوفاً من الفشل وتكرار صدمته الأولي.
  2. الخوف من عدم التقبل: وهذا سبب في أن الشخص لا يريد عمل أي تغير في حياته ولا يرغب في تغير عاداته التي اعتاد عليها وعُرف بها بين الناس.
  3. الخوف من المجهول: عادة ما يكون الخوف مصاحب لما هو غريب ومجهول لدينا، فمجرد فكر التغيير والتجديد فيصاحب ذلك خوفاً من العواقب.
  4. الخوف من النجاح: قد يكون هذه النوع موجود فعليا عند بعض الأشخاص الذين يعتقدون أن النجاح يصاحبه الآلام والوحدة والغش والنفاق.

المماطلة: يأخذ البعض علي عاتقه في تأجيل الواجبات والأمور التي يجب القيام بها ويظل يؤجلها ويؤجلها حتي تضيع من بين يديه الكثير من الفرص، ويتكلم كثير ولا يفعل شيء ولا يدرك حكمة تقول “عندما يكون الصمت أفضل من الكلام يأتي الفعل”، وهنا تأتي المماطله في إتخاذ القرار اللازم والحازم لتنفيذ أحلامك.

الطريقة السليمة إلي الوصول للتنفيذ

  1. سجل الأهداف التي تريد تحقيقها.
  2. جهز خطة لكل هدف من الأهداف.
  3. استجدي إحساسك بأهمية الهدف وسرعة التنفيذ.
  4. سارع فوراً في التنفيذ.
  5. قم بالتأكيد اليومي علي إنك قادر علي التنفيذ.
  6. تصرف وكأنك ناجح بالفعل.
  7. لا تقارن نفسك مع شخص آخر، ولكن إجعل المقارنة بين حالك الأن وما ستكون عليه في المستقبل.
  8. إجعل كل تركيزك علي النتائج وليس الخطوات، وتصرف علي هذا الأساس.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق