الموقع الرسمي للدكتور نزار كمال حيث يهتم بالتنمية البشرية وتطوير الذات لأنها مسئولة عن امداد الشخص بالمعرفة إلى تطوير ذاته وتنمية مهاراته وقدراته

المفاتيح العشرة للنجاح _ (1) مفتاح الدوافع

- Advertisement -

المفاتيح العشرة للنجاح _ (1) مفتاح الدوافع – هو الثمن الحقيقي للنجاح، لأننا في سعينا الحيثيث نحو القمة ستجد أن هناك عقبات كثيرة وتحديات صعبة ولكن الفارق الوحيد والأساسي بين من ينجح ومن يفشل هو قدرة الناجح على النجاح النفسي أولاً وذلك لأن لديه حافزاً داخلياً يحركه ويقوده ويدفعه بقوة نحو استيفاء ثمن هذا النجاح.

المفاتيح العشرة للنجاح _ (1) مفتاح الدوافع

هذا الحافز سماه علماء الإدارة والتطوير الذاتي أحد بنود المفاتيح العشرة للنجاح _ (1) مفتاح الدوافع، وهو المفتاح الأول: الدوافع الذي تحدث عنه الدكتور ابراهيم الفقي رحمه الله والتي تعمل كمحرك للسلوك الإنساني ذهب شاب يتلمس الحكمة عند حكيم صيني فسأله عن سر النجاح، فأرشده أنها الدوافع، فطلب صاحبنا المزيد من التفسير، فأمسك الحكيم برأس الشاب وغمسها في الماء، الذي لم يتحرك لبضعة ثوان، ثم بدأ هذا يحاول رفع رأسه من الماء، ثم بدأ يقاوم يد الحكيم ليخرج رأسه، ثم بدأ يجاهد بكل قوته لينجو بحياته من الغرق في بحر الحكمة، وفي النهاية أفلح.

في البداية كانت دوافعه موجودة لكنها غير كافية، بعدها زادت الدوافع لكنها لم تبلغ أوجها، ثم في النهاية بلغت مرحلة متأججة الاشتعال، فما كانت من يد الحكيم إلا أن تنحت عن طريق هذه الدوافع القوية. من لديه الرغبة المشتعلة في النجاح سينجح، وهذه بداية طريق النجاح.

نقدم لك في موضوع التنمية البشرية والمفاتيح العشرة للنجاح الشامل بعض النقاط المهمة في مجال التنمية البشرية والمفاتيح العشرة للنجاح الشامل والذي نبرز من خلاله قوي التنمية البشرية والمفاتيح العشرة للنجاح الشامل حتي يتم ابراز ما بداخلنا من قوي وخبرات كامنة نستفيد بها في مجالات الحياة المختلفة ولعلنا نري في المستقبل آفاق جديدة تنسجها معنا أسرار التنمية البشرية والمفاتيح العشرة للنجاح.

المفاتيح العشرة للنجاح _ (1) مفتاح الدوافع


المفاتيح العشرة للنجاح _ (1) مفتاح الدوافع

المفاتيح العشرة للنجاح _ (1) مفتاح الدوافع

تنفق أننا بدون دوافع لا تكون لدينا القدرة علي عمل أي شي؛ فالدوافع والبواعث النفسية تعطيك القدرة علي العمل بطاقة وحماس أكبر من شخص آخر لا يوجد لديه دوافع قوية تحركه نحو النجاح ويتجه تركيزه نحو السلبيات المحيطة به، ولكي نصل إلي النجاح الشامل يجب معرفة أن هناك ثلاث أنواع من الدوافع:

الدافع الأول / دافع البقاء:

قال العالم النفساني إبراهام ماسلو أن أهم الدوافع للإنسان هو دافع البقاء حيث أن ذالك الدافع يجبر الإنسان علي قضاء إحتياجاته الأساسية اللازمة له في حياته اليومية وأي نقص في هذه الإحتياجات يقوم المخ بتنبيه المراكز العصبية لتحريك الخلاية العصبية وتنشيط جسم الإنسان وإعطائه الدافع اللازم للقيام بما يلزمه من إشباع هذا النقص. لهذا فإن من أهم المفاتيح العشرة للنجاح _ (1) مفتاح الدوافع.

المفاتيح العشرة للنجاح _ (1) مفتاح الدوافع

الدافع الثاني / الدافع الداخلي

الدافع الداخلي هو انك تقوم بعمل غير عادي وانت شخص عادي فدوافعك الداخلية هي القوة الكامنة التي تدفعك إلي النجاح الشامل لإنجاز مهام أعلي من قدراتك الظاهرة وتحثك علي ايقاظ ذلك المارد الغافل، وهذا  ما قاله قديما الفليسوف سقراط حيث كان أول من تكلم عن قانون (السببية) والذي يسميه علماء النفس قانون (السبب والنتيجة) بمعني أن لكل سبب نتيجة فعند تكرار ذلك السبب ستصل في كل مرة إلي النتيجة نفسها، ويعد هذا الدافع من أهم الدوافع التي  يعتمد عليها لإستمرار النجاح.

الدافع الثالث / الدافع الخارجي

في سبيلك للبحث عن انجاز شخصي بتحقيق المفاتيح العشرة للنجاح _ (1) مفتاح الدوافع على سبيل المثال فإن التحدي الأكبر الخاص بالدافع الخارجي يعتبر عقبة حقيقية لأننا قد نتصرف أحيانا تصرفات لا تتطابع مع ما نريد ولا مع رغبتنا الداخلية ونقوم بعمل أشياء لا تكون بالضرورة نابعة من داخلنا فالسبب وراء ذلك هو اعتمادنا الكلي علي الدوافع الخارجية  والحاجة الي رضا الآخرين عنا وتقدير الأصحاب والعائلة والرؤساء فنحن دائما نحتاج الي رضا الآخرين كي نصبح في أحسن حال وهذا الدافع  من الممكن أن يكون مؤقتا يزول بزوال السبب.

وأخيرا فإذا أردت أن تكون ناجحا فتذكر دائما:

  • إيمانك بالله والسعي كما أمرك والأخذ بالأسباب هو سبيلك إلي النجاح الشامل.
  • أملك في أن الغد أفضل من اليوم وما لم تحققه اليوم فسوف تحققه في الغد.
  • أملأ قلبك بالحب وكن متفائلا بما هو خير لك و لا تعبثر في وجه يومك حتي لا تحاط بالسلبية القاتلة للنجاح.
  • عيش بالكفاح والكد والعمل علي تطوير ما لديك من قدرات لتسعد بلحظات ناجحه مليئة بالإيجابيات.
  • العمل علي اكتساب الثقة بالنفس والإستفادة من كل مهاراتك. 
  • قدر قيمة ما تعمل ولو كان بسيط فهذا سيساعدك في انجاز مهام اكبر وبالتالي يقودك إلي نجاح أكبر أنت تستحقه.