الموقع الرسمي للدكتور نزار كمال حيث يهتم بالتنمية البشرية وتطوير الذات لأنها مسئولة عن امداد الشخص بالمعرفة إلى تطوير ذاته وتنمية مهاراته وقدراته

ذهاب الزوجة إلى بيت أهلها كثيرًا

- Advertisement -

لن يكون من الطبيعي ان نتحدث عن ذهاب الزوجة إلى بيت أهلها كثيرًا دون ذكر حكم ذهاب الزوجة إلى بيت أهلها جراء خلاف بدون إذن زوجها أو حتى التعرض إلى حكم الزوجة التي تفضل اهلها على زوجها

واليوم نتحدث عن ذهاب الزوجة إلى بيت أهلها كثيرًا وعلاقته بحكم الزوجة التي تفضّل كرامة ومصلحة أهلها على زوجها؛ بحجة أن هذا من بر الوالدين المأمورة به شرعاً بالنسبة لها؟ذهاب الزوجة إلى بيت أهلها كثيرًا

ذهاب الزوجة إلى بيت أهلها كثيرًا

فعادة ما يصلني سؤال: ما العمل إذا كانت الزوجة تفضل أهلها كثيراً على زوجها مما يظهر في ذهاب الزوجة إلى بيت أهلها كثيراً، وهو ما ينعكس على إحساس الزوج تجاه زوجته بأنها لا تحبه بالشكل الكافي أو أنها ربما تهرب من بيت الزوجية لعدم رضاها عن زواجها من زوجها. فهل يجوز للزوجة ألا تحترم زوجها؟

علماً بأن الزوج قد يكون طيب جدا مع زوجته وكريم ويعطيها أكثر مما تستحق، ولولا أطفاله لطلقها بدون انتظار، مع العلم أنه عادة ما يرى الزوج أن أم الزوجة شريرة أو لئيمة وربما كان أبوها مراوغ من وجهة نظر الزوج أيضاً.. ذهاب الزوجة إلى بيت أهلها كثيرًاحكم الزوجة التي تفضل أهلها على زوجها

الزوجة وزوجها في الحياة الأسرية

إن العلاقة بين الزوجة وزوجها في الحياة الأسرية تتوقف عادة في أن الزوج ربما لا يحاول أن يقترب من أهلها في أي شيء لطبيعة نفسيه عند الزوج أو ربما بسبب خبرات أسرية سابقة قد عاشها الزوج مع أهل أمه أو أهل أبيه، ولكن الزوجه تحاول دائمًا أن تقرب هذا الزوج من أهلها لأن طبيعة نشأتها كانت اجتماعية وربما كان مؤشر السعادة الإجتماعية لديها هو أن يتم التواصل اجتماعياً بشكل كبير.ذهاب الزوجة إلى بيت أهلها كثيرًا

ربما كان التحد الصارخ في الحوار بين الزوج وزوجته أن الزوج ربما تُصر على تنفيذ اقتراحاتها حتى لو كان على حساب كرامه الزوج نفسه، أما إذا قام الزوج بتطليقها، فهل عليه ذنب في ذلك، مع وجود أولاد؛ هذا أمر يحتاج منا إلى نقاش تفصيلي ولكن موضوعي لأن الموضوع أصبح يمس الكرامة الشخصية

صراع الزوج مع زوجته

العلاقة بين الزوج وزوجته عندما تصل للتصارع بينهم كشخصيات وخصوصاً عندما يبدأ بينهم الشجار، تتحول لصراع البحث عن الهوية فهي سريعة الغضب، ويتحول الخطأ ليصبح في حق زوجها؟

ولكن يجب أن نتفق أنه يجب على الزوجة أن تحسن عشرة زوجها؛ لعظم حقه عليها، قال الله تعالى: الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: لو كنت آمرًا أحدًا أن يسجد لأحد؛ لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها. رواه أبو داود، والترمذي.ذهاب الزوجة إلى بيت أهلها كثيرًا

وقد ذكرنا قبل ذلك بالتفصيل حكم الزوجة التي تهمل زوجها وكذلك حكم المرأة التي لا تحترم زوجها وكان هدفنا من كل هذه المقالات ان نذكر الأسباب النفسية التي تدعو الزوجه لمثل هذه الأفعال ونحاول أن نوضح كيفية التغلب عليها في محاولة منا ان نوضح سر الحياة الزوجية السعيدة. بهدف ان نصل لإستقرار بيت الزوجية.

حق الزوج على زوجته

وحق الزوج على زوجته أعظم من حق والديها عليها، فعن عائشة –رضي الله عنها- قالت: سألت النبي صلى الله عليه وسلم: أي الناس أعظم حقًّا على المرأة؟ قال: “زوجها… رواه النسائي في الكبرى، والحاكم في مستدركه.

فلا يجوز للزوجة أن تقدم حق والديها على حق زوجها عند التعارض، وتقديم حقهما حينئذ، ليس من البر بهما؛ لأنه معصية لله، وقد سئل شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- عن امرأة تزوجت، وخرجت عن حكم والديها، فأيهما أفضل: برها لوالديها، أو مطاوعة زوجها؟

حكم تقديم الزوجة حق والديها على حق زوجها

فأجاب: الحمدُ لله رب العالمين، المرأة إذا تزوجت، كان زوجها أملك بها من أبويها، وطاعة زوجها عليها أوجب، قال الله تعالى: فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ. وفي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: الدنيا متاع، وخير متاعها المرأة الصالحة، إذا نظرت إليها سرتك، وإذا أمرتها أطاعتك، وإذا غبت عنها، حفظتك في نفسها، ومالك.ذهاب الزوجة إلى بيت أهلها كثيرًا

واجب الزوج نحو أهل زوجته

واعلم أنه ينبغي للزوج أن يحسن إلى أهل زوجته؛ لأن ذلك من إحسان عشرته لزوجته، وقد قال تعالى: وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ ؛ ولذا فإننا ننصح هذا الزوج بأن يعامل أهل زوجته معاملة حسنة، وأن يعفو عما يقع منهم من الهفوات، أو منها، فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: وما زاد الله عبدًا بعفو إلا عزًّا. رواه مسلم.

وننصحه كذلك بأن يدفع بالتي هي أحسن، كما قال الله تعالى: ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَصِفُونَ ، وقال جل وعلا: وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ .

ولا يتعجل بالطلاق، ما دام يوجد للمشكلة حل؛ إذ المفاسد المترتبة على وقوع الطلاق من غير حاجة أكثر من أن تحصى، لا سيما عند وجود الأولاد.

نصيحة إلى الزوجة في حق زوجها

وننصح الزوجة بأن تعرف حق زوجها وأن تحسن عشرته، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: إذا صلت المرأة خمسها، وصامت شهرها، وحفظت فرجها، وأطاعت زوجها، قيل لها: ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت

لهذا فإن ذهاب الزوجة إلى بيت أهلها كثيرًا أمراً قد يكون طبيعياً ولكن يجب أن يكون هناك فرق في المفهوم بين حب الزوج والأولاد وحب الأهل .. فلا نخلط بينهما!!

كون الزوجة مرتبطة بأهلها ارتباطا قوياً لا يعني أنها تفضلهم على زوجها، كما أن ذهاب الزوجة إلى بيت أهلها كثيرًا ربما قد يجعل الزوج يتصور أنها مرتبطه بأهلها ارتباطاً قوياً لأنه يصاب بالغيرة دون أن يشعر فهو يريدها لنفسه قدر المستطاع،ذهاب الزوجة إلى بيت أهلها كثيرًا عندما تنعدم الثقه بين الزوجين www.nezarkamal.com دكتور نزار كمال

أسباب المشكلات مع الزوج المتسرع

فالزوج الذي يحب زوجته قد يسيء فهم هذه العلاقة ويخلط بين العلاقة الأسرية مع العائلة والعلاقة الزوجية مع الزوج ويتصور أن زوجته تحب أهلها أكثر منه.

وقد يكون تصوره في محله وتكون زوجته تحب فعلا والديها أكثر منه.. وقد يرجع ذلك إلى أنها قد تكون متعلقة بهما تعلقاً شديدا قبل الزواج واستمر هذا التعلق إلى ما بعد الزواج.. لكن سيظل هناك فرق شديد بين عطف الأب على ابنته وعطف الزوج على زوجته.

الزوجة ربما لم تجد أو لا تريد أن تجد لوالديها بديلا،… أو ربما لان الزوج لم يتمكن من الاستحواذ على قلبها.. أو لم يتسطع أن ينافس صراع الإستحواذ الذي قد ينشأ بينه وبين والديها ففي النهاية لا يستطيع أن يملأ عينها.

وقد تكون الزوجة رائعة ومتدينة فعلا ولكنها أساءت فهم مسؤولياتها وواجباتها الشرعية تجاه زوجها وأولادها، وعلاقتها النفسية تجاه والديها…. وربما تعتقد أن تمسكها وارتباطها بأهلها ليس إلا براً بالوالدين وتجنباً لعقوقهما.

لا يجوز للزوجة أن تقدم طاعة أهلها على طاعة زوجها.

هذه هي الخلاصة ولكن لإعطاء أسباب ومنهج للعلاج يجب أن ندرك أن هناك أسئلة كثيرة يجب أن نجيب عليها لنبحث عن أسباب المشكلة الحقيقية وأسباب عدم تعلق هذه الزوجة بزوجها وهو ما يُظهر لنا بجلاء أسباب تدهور الحالة بينهما ومحاولة معالجتها.. ومنها على سبيل المثال لا الحصر في ذهاب الزوجة إلى بيت أهلها كثيرًا:ذهاب الزوجة إلى بيت أهلها كثيرًا

اسئلة لقاءات حل المشاكل الأسرية

  • ما نوع العلاقة بين الزوجين؟ (العلاقة الزوجية والعلاقة السريرية الخاصة)
  • ما مشاعر الزوجة نحو زوجها؟ (احترام، حب، تقدير، ازدراء، احتقار)
  • هل هناك مشاعر حب ومودة ولو في بعض الأحيان أو مشاعر نفور؟ (الطبيعة الغالبة على العلاقة)
  • كم عمر الزواج؟ (مستوى ادراكه العقلي لطبيعة الحياة، فالشباب غير الشيوخ)
  • ما فارق العمر بين الزوجين؟
    • (هل الفارق كبير، الطبيعة الفسيولوجية تقول أن عقل المرأة يسبق عقل الرجل في التفكير بثمان سنوات عندما تكون أعمارهما متساوية، وذلك بسبب منهجية التفكير المتشعبه عند عقل المرأة)ذهاب الزوجة إلى بيت أهلها كثيرًا تربية الطفل العنيد كثير البكاء

تحديات الأسرة التي تطلب اعادة النظر

  • عدد الأطفال؟
  • رأي الأهل في زواجه منها؟؟
  • هل كان هناك أي اعتراض منهم على الزواج بها؟؟
    • فان كان هناك أي اعتراض قد حدث قبل الزواج وهي تعلم به فقد يكون ذلك سببا في حدوث خلل في الثقة في هذا الزوج وهو مما يؤدي إلى حدوث فجوة في العلاقة الزوجية خاصة إذا لم يستطع الزوج إصلاح تلك الفجوة منذ البداية هل كانت الزوجة راضية بالزواج أم أنها تزوجت بعد ضغط من أهلها أو دون قناعة منها؟؟
      • مما جعلها تشعر بإهدار حقها في اختيار زوجها .. وعدم الرضا عن الزوج.. فعنصر الرضا يعتبر من أهم أسس الحياة الزوجية لأن الشعور بالرفض المبدئي قد يؤدي إلى الشعور بالنفور أو كراهية الزوج..
      • مع ذهاب الزوجة إلى بيت أهلها كثيرًا قد يزداد هذا الشعور داخل الزوجة ويتضخم فتضطر للبحث عن طريق للخلاص من قيود الزوج أو الانتماء له.. وهذا نوع من أنواع الهروب.ذهاب الزوجة إلى بيت أهلها كثيرًا صفات الزوج المثالي الصدق والأمانة والإعتراف بالخطأ

مشاكل المجتمع الرئيسية التي تهدد الزواج

  • هل الزوجة موظفة؟؟
  • ما طبيعة عملها؟؟
  • وما مدى اعتماد البيت على وظيفتها؟
  • ما هي طبيعة عمل الزوج؟؟
  • هل كان الزوج مشغول عن زوجته
    • في بداية حياته ثم بعد أن حقق ما يريد في حياته المهنية بدأ يلتفت إليها فوجدها في عالم أخر غير عالمه؟.
  • السؤال الهام.. بخصوص ذهاب الزوجة إلى بيت أهلها كثيرًا، هل الزوج كما ذكرت طيب جداً.. أم أنه ضعيف الشخصية!! فهناك فرق بين الطيبة وضعف الشخصية،
    • التي تعد من أهم الأسباب التي قد تؤدي إلى نفور الزوجة من بيتها وزوجها وزيادة ارتباطها بعائلتها. فالمرأة بفطرتها تحب الرجل الطيب ذو الشخصيَّة القوية، الذي يتحمل مسؤولية التربية والتوجيه،
    • فهي تريد زوجًا حازمًا في لين، قويًا في رفق, حكيما ذا سلطة لتشعر برجولته.