التنمية البشرية وتطوير الذات - مختصرات النجاح

صفات الشخصية المهزوزة

0

صفات الشخصية المهزوزة من الممكن أن نكون فكرة عامة عن صفات الشخصية المهزوزة أنها ناتجة عن تكوين وراثي وبناء نفسي للشخصية أو هي ناتجة من تلك المؤثرات البيئية التي تأثر تأثيرات قوية في نشأة الشخصية منذ الصغر، وتتعدد صفات الشخصية المهزوزة لتصب في معني واحد وهو الشخصية الغير طبيعية القادرة علي مسايرة الواقع بما فيه من مشاكل، وفيما يلي نحدد تلك الصفات للشخصية المهزوزة.

صفات الشخصية المهزوزة

  • يعد الضرب للطفل بقسوة ومعاملته بقوة مع عدم اشباعة بالحنان والحب ودفيء الأسرة يعد هذا من ضمن الأسباب الرئيسية في الشخصية المهزوزة التي تميل في بعض الأحيان إلي التوتر العام في أي العلاقات.
  • التردد المتكرر في اتخاذ القرارات المهمة والضرورية في الحياة العامة أو حتي في الحياة الخاصة، ويأتي هذا في عدم التعود من الصغر علي اتخاذ قرار ويتعود علي أن الأهل هم الذين يأخذوا القرار بدلاً منه.
  • يجب أن يكون لدينا القدرة علي تحمل الصعوبات في الحياة ولكن عند الشخصية المهزوزة فنجدها غير قادرة علي التحمل في أي مواقف الحياة المختلفة.
  • الخوف الشديد من مجرد الكلام في أي موضوع يناقش أمامه فصاحب الشخصية المهزوزة دائمًا قليل الكلام ولا يستطيع المشاركة في الحوار العادي الذي يفتح أمامه.
  • يعد الخروج والمقابلات الاجتماعية من الأشياء التي لا يرغب بها صاحب الشخصية المهزوزة ولديه دائمًا ما يخشاه من التجمع العائلي أو حتي التجمع علي مستوي العمل والاختلاط بالأقارب والأصحاب أو حتي الغرباء.
  • يتصف بعض أصحاب الشخصية المهزوزة بسلوك عدواني قد يصوبه علي أهل بيته أو حتي أبناءه للشعور الداخلي لديه بضعف الشخصية.
  • يوجد بعض صفات الشخصية المهزوزة عند كبار السن الذين يعانون من خشية أبنائهم وخوفهم الشديد من عمل أي شيء يغضبهم لدرجة تؤثر علي شخصيتهم الأساسية وعادةً هذا ما يكون في بداية فترة الخرف لديهم أو ما يسمي (بالعته).
  • نجد الكثير من أصحاب الشخصيات المهزوزة وخاصة لو كانوا من الإناث يلجأوا إلي البكاء عندما يوضعوا في مواقف صعبة أو في أمور تصبهم بالخجل، فلم يقدروا علي المواجهة ولم تعطيهم شخصيتهم القدرة علي الدفاع فيلجأوا إلي البكاء.
  • عدم الثقة في النفس التي سلبت منه في الصغر وقد تحول من انسان عادي إلي شخص عديم الثقة في نفسة ودائم الاعتماد علي من حوله حتي يصبح ضعيف ومهزوز الشخصية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق