الرئيسية // المدونة العربية // كن لإبنك طفلاً // كن لإبنك طفلاً -3- كيفية التعامل مع الطفل الشقي وتربيته
2769-6-www.nezarkamal.com-كن-لإبنك-طفلاً-تربية-الأولاد-دكتور-نزار-كمال-التنمية-البشرية-قرأن-كريم-1.jpg

كن لإبنك طفلاً -3- كيفية التعامل مع الطفل الشقي وتربيته

كن لإبنك طفلاً الجزء الثالث، هو مقال هام من فصول كتاب كن لإبنك طفلاً وفيه نتحدث عن كيفية التعامل مع الطفل الشقي وتربيته، ونتحدث فيه عن ان عقلية الطفل الشقي تحاول اثبات ذاتها لأنه يرى ان شخصيته يتم اهانتها ولذلك يحاول جاهدا اثبات ذاته بالشكل الذي يراه مناسباً وهو الإعتراض المستمر وفعل كل ما يزعج الأباء. إلا ان الأمر لا يكون عادة مثل هذه الحالة الخاصة باثبات الذات ولكن ربما يكون الطفل نفسه غير مستوعب أن اسلوبه الغريب في اللعب هذا يعتبر مزعجاً بشكل كبير للأخرين ولهذا فإننا سنتحدث عن مناهج وطرق ابداعية في كيفية التعامل مع الطفل الشقي وتربيته.

تحدثنا في المقالات السابقة عن مقالتين الأولى بعنوان كن لإبنك طفلاً -1- والثاني بعنوان كن لإبنك طفلاً -2- وكن لإبنك طفلاً -3- وكن لإبنك طفلاً -4- وكن لإبنك طفلاً -5- وكن لإبنك طفلاً -6- تحدثنا فيهما عن اهمية بناء الوعي لدى عقل الطفل بداية من مولده وحتى نشأته وتحدثنا عن منهجية التفكير وكيف اننا يجب ان نستوعب اهمية بناء منهجية عقلية لبناء استراتيجيات فاعلة لتهيئته لمواجهة الحياة وقد ناقشنا قبل ذلك مقالة بعنوان القرآن ومنهجية التفكير للدكتور بسام جرار أدعوكم لمتابعة كل هذه المقالات وقرائتها مرة تلو مرة حتى نفهمها بالتفصيل.

2769-6-www.nezarkamal.com-كن-لإبنك-طفلاً-تربية-الأولاد-دكتور-نزار-كمال-التنمية-البشرية-قرأن-كريم-1.jpg

تلك المراحل الثلاثة هي بمثابة الأمر التمثيلي الذي يشرح أن تكوين الأشياء عادة ما يحتاج أكثر من مرحلتين .

 لذلك فنحن نفترض أن :

 المرحلة الأولى (الصورة الكاملة)

تعبر عن تكامل الأجزاء معاً ، و فيها تكون كل المُسببات غير واضحة و كل العلاقات عادة ما تكون خفية و هذه المرحلة التي يتعرف عليها الطفل عادة من خلال نظره و متابعته الشخصية التي تتسم بالسطحية ، فهو يرى السيارة و قد تكاملت أجزاءها فيسأل كيف تسير ؟

ثم تجد هذا الطفل يتحسس الأخبار عن كل شئ يراه ولا يفهم معناه أو طريقة عمله أو اسلوب إدارته و كلما كثرت أسئلة الطفل دل ذلك على نبوغ متوقع لتلك العقلية الفذه و التي تحتاج لرعاية أبوية ، فإن كان غير ذلك صارت إلى الحضيض .

ابتسم فأنت تستحق 

المرحلة الثانية (الصورة المرحلية)

تعبر هذه المرحلة عن الأسباب الفعلية أو الحقيقية و التي يتم بسببها فعل الشئ أو أداءه و هذه المرحلة عادة ما تكون مخفية عن الطفل و التي يحتاج أن يعرفها لمجرد الإطلاع عليها و ليس تفصيلاً فهو يحتاج أن يعرف الفكرة العامة ، فهو لا يهتم بالتفاصيل مع العلم أن الطفل الذي يهتم بتفاصيل هذه المرحلة هو من الأطفال المميزين و الذين يتم تصنيفهم عادة من الأطفال النوابغ أو العباقرة . و المثل هنا في حالة السيارة أبعد من كونها تسير بواسطة الموتور ، و لكن بواسطة استعراض التفاصيل بنسبة أعلى من ذلك ، كأن تقول لطفلك : السيارة تسير بواسطة البنزين الذي يتم إحتراقة في غرفة إحتراق داخل موتور السيارة و عند إحتراق البنزين يتم تحرك مكبس و يتم بواسطة ذلك المكبس تحرك مجموعة من التروس مثلاً ، ثم تكون النهاية هي تحرك العجلات و بذلك تتحرك السيارة .

ملحوظة إيها الوالد ، فإن الأفضل هنا ليس إستعراض كل تلك المُسببات بهذا الإسلوب الإبداعي الجميل و فقط بل الأفضل من ذلك أن تساعد طفلك على استنتاج كل تلك العمليات عن طريق حوارك الإيجابي معه .

المرحلة الثالثة(الصورة التفصيلية)

هذه المرحلة هي مرحلة السبب العام أو الخاص و الذي يتجه إليه ذهن أصحاب الخبرة عادة و لكن الواضح أن أذهاننا نحن هي التي تتجه لتلك الإجابه لأن خبراتنا تسبق خبرات أبناءنا بأزمان و معلومات كثيرة و لذلك فإن الإجابه البديهية بالنسبة لنا هي بالنسبة لأطفالنا إجابه تعجيزية ، فلا يستطيع الطفل معها التعلم و لا يستطيع معها الإدراك ، فكأنك أيها الوالد تسخر من سؤال إبنك ـ هذا من وجهة نظر الطفل ـ فتخيل أيها الوالد أن إبنك سألك السؤال السابق و هو كيف تسير السيارة ؟ ثم أنت تجيبه بإجابة تصنف حسب تصنيفنا هنا في المرحلة الثالثه كأن تقول له : بواسطة الموتور !!

فهل تتوقع منه أيها الوالد المُحب أن ابنك سوف يفهم هكذا و بكل بساطة أن الموتور يفعل كذا و كذا ثم تُصبح النتيجة هي أن تدور العجلة .

www.nezarkamal.com كن لإبنك طفلاً - تربية الأولاد- دكتور نزار كمال - التنمية البشرية قرأن كريم 1

بالطبع سوف يقول الطفل في نفسه : أكيد بابا بيضحك عليا !!

رغم أن إجابتك صحيحة إلا أنها نُقلت بشكل غير صحيح و لهذا نحن نحتاج الإسلوب الذي يساعدنا في تربية إطفالنا على تعلم منهجية التفكير السليم ، و الذي سيؤدي بإذن الله إلى تمكن أبناءنا من دراسة كل الأشياء من حولهم ثم سيحاولون ببساطة أن يكتشفوا أسرار الأشياء من حولهم و يحاولون أن يجمعوا بين الأسباب و المُسببات و من الممكن بالطبع أن يتطور الأمر معهم لكي يتمكنوا من اختراع أشياء جديدة في المُستقبل القريب أو البعيد ، و بإذن الله ستكون لهم اكتشافات عديدة و متعددة .

أما  بالنسبة لطفلك فإنه عندما يسألك عن شئ فإنه يستفسر عن شئ له علاقة بالمرحلة الأولى مباشرة ، فهي المرحلة التي يتعرف عليها بفكرة و هي التي يراها أمامه فهي النتيجة الواضحة أمام عينيه .

تحدثنا في المقالات السابقة عن مقالتين الأولى بعنوان كن لإبنك طفلاً -1- والثاني بعنوان كن لإبنك طفلاً -2- وكن لإبنك طفلاً -3- وكن لإبنك طفلاً -4- وكن لإبنك طفلاً -5- وكن لإبنك طفلاً -6- تحدثنا فيهما عن اهمية بناء الوعي لدى عقل الطفل بداية من مولده وحتى نشأته وتحدثنا عن منهجية التفكير وكيف اننا يجب ان نستوعب اهمية بناء منهجية عقلية لبناء استراتيجيات فاعلة لتهيئته لمواجهة الحياة وقد ناقشنا قبل ذلك مقالة بعنوان القرآن ومنهجية التفكير للدكتور بسام جرار أدعوكم لمتابعة كل هذه المقالات وقرائتها مرة تلو مرة حتى نفهمها بالتفصيل.

شاهد أيضاً

كن لإبنك طفلاً -10- النموذج الثاني من الإسلوب الحواري البنائي

،كن لإبنك طفلاً -10- النموذج الثاني من الإسلوب الحواري البنائي الجزء العاشر، نتحدث في هذا …

2769-6-www.nezarkamal.com-كن-لإبنك-طفلاً-تربية-الأولاد-دكتور-نزار-كمال-التنمية-البشرية-قرأن-كريم-1.jpg

كن لإبنك طفلاً -9- النموذج الأول من الإسلوب الحواري البنائي

،كن لإبنك طفلاً -9- النموذج الأول من الإسلوب الحواري البنائي الجزء التاسع، نتحدث في هذا …

قصص_أطفال_قصيرة-www.nezarkamal.com-كن-لإبنك-طفلاً-تربية-الأولاد-دكتور-نزار-كمال-التنمية-البشرية-قرأن-كريم-12.jpg

كن لإبنك طفلاً -7- الإسلوب الحواري الإستبدادي

 كن لإبنك طفلاً -7- الإسلوب الحواري الإستبدادي وهو عادة ما يتم تصنيفة من اساليب التواصل …

1 / 1 – parents_using_technology قصص_أطفال_قصيرة www.nezarkamal.com كن لإبنك طفلاً - تربية الأولاد- دكتور نزار كمال - التنمية البشرية قرأن كريم 1.jpg

كن لإبنك طفلاً -8- الإسلوب الحواري البنائي

،كن لإبنك طفلاً -8- الإسلوب الحواري البنائي الجزء الثامن ، نتحدث في هذا المقال عن …

séparation_800x550_acf_cropped-قصص_أطفال_قصيرة-www.nezarkamal.com-كن-لإبنك-طفلاً-تربية-الأولاد-دكتور-نزار-كمال-التنمية-البشرية-قرأن-كريم-1.jpg

كن لإبنك طفلاً -7- الإسلوب الحواري التلقيني

كن لإبنك طفلاً -7- الإسلوب الحواري التلقيني هو الجزء السابع نتحدث عن اساليب ابداعية في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *