الموقع الرسمي للدكتور نزار كمال حيث يهتم بالتنمية البشرية وتطوير الذات لأنها مسئولة عن امداد الشخص بالمعرفة إلى تطوير ذاته وتنمية مهاراته وقدراته

كيفية التحكم بالعقل الباطن بسهولة

9

- Advertisement -

علميًا لا يوجد طريقة فعالة للتحكم بالعقل الباطن، ولكن يوجد بعض التمارين والإنشطة التي من جانبها تمكن البشر من الوصول إلي عقلهم الباطن وتطوير الأفكار المختزنه بداخله وتوسيع آفاقه من خلال تلك التمارين والمداومة عليها وتكرارها بشكل منتظم، حتي يتم التحكم في العقل الباطن بشكل أوسع من المفهوم التقليدي، ومن هذه التمارين والانشطة نذكر منها:

التمرن علي الإيجابية الفعالة

كيفية التحدث بإيجابية: وهنا نشير إلي أنه يجب لعينا التخلص من كل العبارات السلبية التي نستخدمها في الحديث، مع تبديل هذه السلبية بطرق تعبيرية إيجابية تشعرنا بالتقدم حتي في أحلك الظروف، فمثلًا لو فشلت في أمر لا تقل قد “فشلت” ولكن قل “سوف انجح” وبدلًا من قول “أنا لا أستطيع” قل “سأحاول أن أفعل” خذ وقك في تغير صيغة التعبير هذه حتي تجد في النهاية إنك قد تعودت علي ىالكلام الإيجابي الحماسي وتتخلص من السلبية.

صياغة الشعور الإيجابي: إقمع كل ما هو سلبي سواء كان شعور او أفكار، هدئ من أعصابك بشكل دائم ولا تفكر في أي شيء سلبي عندما تشعر بالقلق، كرر بعض الشعارات الإيجابية التي تخالف الموروث الثقافي السلبي لديك مثل عبارة أن جيد بما يكفي نجاحي، او ان جدير أن أجتاز تلك التجربة، فسوف تلاقي في نفسك التأثير الإيجابي المطلوب جراء تلك التجربة.

ممارسة التصور: مرن عقلك علي التصور من خلال التخيل بالنجاح او تخيل إجتياز أزمات ومواقف صعبة، فبمجرد أن تطلق العنان إلي الخيال حتي يتصور كل ما هو إيجابي فسوف يستفيد  عقلك الباطن من هذه التمرين وسوف تلاحظ إنشراح الصدر والتفاءل الذي يحيط بك جراء ذلك التمرين المهم.

الكتابة الإدراكية أو الواعية

الإستعداد: من خلال إحضار قلم وورقة، وقم بأخذ عشر دقائق من الهدوء والإسترخاء قبل البدء في الكتابة.

ابدأ في الكتابة: اتخذ وضعية مريحة أثناء جلوسك، خذ بعض الأنفاس العميقة المتتالية حتي تخرج الشحنات السلبية بداخلك، دون كل الافكار التي تخطر ببالك وقتها دون ترتيب أو تهذيب او حتي محاولة ترك الأفكار الغريبة منها.

حلل ما تم كتابته: بعدما تنتهي من الكتابة حلل أفكارك هذه بطريقة تحدد بها الكلمات المكررة وأربط الأفكار الغريبة والمختلفة ببعضها.

ممارسة التامل

الإستعداد: قم بإختيار بيئة مريحة تناسب التأمل، اتخذ منها مسرحًا تتأمل فيه بهدوء، ولا تني أن تكون ملابسك مريحة كي تساعدك علي الإسترخاء أثناء جلسة التأمل هذه.

ابدأ بالتأمل: خذ نفس عميق وركز علي الشهيق والزفير واترك أفكارك تنساب إلي عقلك الواعي دون الحكم عليها، وإذا تشتت أو حاول عقلك ادراك ما تفعله أعد التجربة من جديد.