التنمية البشرية وتطوير الذات - مختصرات النجاح

كيف تحقق حلمك المستحيل

0

عندما تسعي لتحقيق حلم يجب عليك أولًا أن تؤمن به ايمانًا كاملًا، لأن الايمان بالحلم يدفعك إلي تحقيقه علمًا بأن الإنسان لا يستطيع خداع نفسه ولكن أحيانًا تأتي أشياء تشوش علي الافكار والأولويات لدي النفس لذا وجب علينا التحديد بشكل دقيق عن الحلم الذي تسعي إلي تحقيقه وتتخذ قرارك بنفسك حتي تحقق حلمك المستحيل.

طريقة التوقع

يعد تحقق الهدف الأساسي لنا في الحياة والوصول إلي الحلم ليست بالسهلة أو حتي مسألة مستحيلة فكل هذا يتحكم فيه طريقة توقعنا للامور وما سوف نفعله لتحقيق الهدف المنشود، وفي البدايات يجب علينا ان نتوقع إلي ما هوأصعب ولا نفترض الطريق السهل حتي لا نصطدم بالصعاب فيما بعد، بل ناتي بمنظور واقعي للأمور ونبتعد عن التوقع الوردي حتي لا يعيقنا ما سوف نجده علي أرض الواقع.

التصور الواقعي للحياة

يعطينا التصور الطبيعي للحياة الفرصة لدراسة المعلومات اللازمة لتحقيق الهدف المستحيل ويفتح الباب امامنا إلي معرفة البيئة المحيطة بالهدف مع تحديد رؤية كاملة حول المكان المراد أن يكون به الهدف مع اعداد الدراسة اللازمة للتغيرات التي نريدها حتي نصل إلي الحلم المستحيل مع مراعاة الجوانب المرتبطة بالشخص نفسه من روتين وحالة اجتماعية والبيئة المعيشية  والاهداف التي انجزها في الماضي.

حارب مخاوفك بالإيمان

ياتي دائمًا الخوف في بدايات أي عمل نقدمه عليه أو حتي قبل البداية، وفينا من يبدأ حتي يصل إلي منتصف الطريق ولكن ينتابه الخوف والقلق من تكملة الطريق والوصول إلي حلمه وهدفه وكل هذا نتيجة إلي ضعف الايمان، سواء كان الإيمان بقدراتك في تحقيق الهدف أو حتي ضعف الايمان بالله وطلب المدد من الله عز وجل لكي يعطينا القدرة علي تكملة الطريق وتحقيق ما نريد.

فالايمان بالله يعطيك قدرة غير عادية في انجاز الامور فقط عليك أن تجتهد وتأخذ بالأسباب وتتوكل علي الله طالبًا منه التوفيق بحوله وقوته وسوف يعطيك.

طلب النصيحة

يعد طلب النصح والمشورة من الآخرين الاكثر خبرة شيء لا بأس به ومطلوب حتي نستفيد من كم الخبرات التي مروا بها من خلال تجاربهم الخاصة وياتي ان نأخذ نصهم بعين الاعتبار خاصة المقربين لنا والناس الثقات حتي نعلو ونتقدم في تحقيق الحلم الكبير.

الاستعداد

كن طموحًا واستعد إلي هدفك بكل الطرق الممكنة وقيم تلك الامكانيات التي تملكا في الوقت الراهن وكن علي دراية تامة بنقاط ضعفك وحاول أن تحولها إلي نقاط قوة حتي تستطيع تحقيق هدفك، وكن أكثر صدقًا مع نفسح حول واقعية امكانياتك المتاحة مع الكشف عن امكانية تطبيق تلك الامكانيات لتحقيق هدفك، ومن الجيد تحديد بعض الاهداف قصيرة المدي التي تصل بك    إلي هدفك الأساسي بحيث نري كل فترة زمنية تحددها انت نتيجة ما حققته وانجزته حتي لا تتوه عن هدفك الرئيسي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق