الموقع الرسمي للدكتور نزار كمال حيث يهتم بالتنمية البشرية وتطوير الذات لأنها مسئولة عن امداد الشخص بالمعرفة إلى تطوير ذاته وتنمية مهاراته وقدراته

كيف تغير شخصيتك واسلوبك إلي الافضل

- Advertisement -

يعتبر التفكير السلبي في عدم امكانية التغيير هو أساس التراجع وعدم التقدم للامام، وعلي العكس يعمل التفكير الإيجابي في التغير إلي الأفضل والتقدم عامل أساسي في أي تطوير يطرأ علي النفس، فمن المهم ان نعلم جيدًا أن الوحيد القادر علي التغيير هو الشخص الواثق من نفسة وصاحب الفكر الإيجابي.

ويعد التغير في الأسلوب واختيار طريقة راقية في التعامل مع الناس من اهم نجاح أي شخصية، فبمجرد وصولك إلي كيفية تغير اسلوبك فأنت قد حطوت اولي خطوات النجاح في التغيير، فأنت قادر علي صناعة ذلك، فقط تحتاج إلي من يرشدك إلي بعض النقاط الهامة كي تستمر في الخطوات وتصل إلي النجاح الذي تريده.

أساليب التعامل

تتكون شخصية الفرد من مجموعة من المعطيات الإجتماعية والوراثية التي تظهره بعيوب ومميزات يختلف به عن غيره، فسعي الفرد في تطوير ذاته ووصوله إلي أرقي الأساليب في التعامل مع الآخر ينعكس كل هذا علي نجاحاته التي يحققها علي المستوي العملي والعائلي معًا، فقد نري بعض الناس يصيبهم الخجل وبالتالي تقل قدراتهم علي التواصل إجتماعية مما ينعكس علي نجاحهم بشكل كبير.

وعقب الكثير من علماء النفس علي الود الذائد والإندامج مع الآخر بشكل كبير بطريقة مرحة وبخفة ظل علي انها من الممكن ان تخفي الكثير من الوجوه الشريرة والمنافقين وأصحاب المصالح في ثوب الأصدقاء، وهنا وجب تغيير الأسلوب بشكل يجعلك تتمكن من مسايرة كل من حولك بكل هدوء وروية حتي تتمكن من معرفة كل شخص قريب منك وأيضًا تتعلم كيفية التعامل مع الكل بشكل راقي ومنمق بحيث لا تخسر أحد مهما كانت غايته ومراده منك.

كيفية تغير أسلوبك في التعامل

تحديد الدوافع والأهداف

لا يمكن ان يغير الفرد من اسلوبه وشخصيته وهو كسول وسلبي ثابت في مكانه لا يتحرك ولا يتقدم إلي الامام، فلابد من بداية تدفعك إلي التغيير، وأشياء تحفظك إلي تحسين بعض سلبيات وعيوبك بشكل يجعلك أفضل دائمًأ، وهنا ند أن للدوافع والأهداف مفعول السعر في تلك الحالة بحيث كلما فترت وبدأت في التكاسل نشطك ذلك الهدف الذي تسعي إليه.

كن ايجابي

ابني ايجابيتك بنفسك، لن تجد من يبنيها لك، ولن تجد من يسعي لك، أنت فقط من يستطيع، كن ايجابي بالتقرب إلي أصحاب الهمم والأشخاص الإيجابيين في حياتهم، وابتعد عن دوائر السالي والاشخاص السلبيين الذي يؤخرون من يكون معهم، كن مع من يؤثر فيك بإيجابيته ، وحاول من مكافئة نفسك كلما تقدمت نحو هدفع،فهذه المكافئة ستجعلك متحفظ دائمًأ، شجع نفسك بأقوال إيجابية تبعث في نفسك الأمل مثل (أنت تقدر تفعل هذا ـ أنت لديك الكفائة ـ لديك كل مقوات النجاح) والكثير من العبارت التي تستطيع أن تعطيك شعور الإيجابية في حياتك.

التغيير الحقيقي

يعني تغيير الاسلوب  تغيير العادات والسلوكيات حتي يصل إلي تغيير الأشخاص المحيطين بك، فبمجرد تعرفك علي صديق جديد يضيف إليك ثقافته واسلوبه الراقسي طبعًا فانت تلقائيًا تأخذ منه ولو القليل من تلك الثقافة، وهنا يجب الحرص علي التعرف علي أشخاص لديهم اسلوب راقي في التعامل او ثقافات وطرق تفكير تستفيد منهم بقدر كبير في عملية التغيير هذه.