حيث النجاح متعة ووسائل النجاح على هيئة مختصرات

كيف يزول الهم والحزن وكيف تتخلص من الهموم والتفكير

46

- Advertisement -

كيف يزول الهم والحزن ؟؟هو سؤال مهم قد يسأله البعض كي يخرج من أزمة أو ينهي حياة باهتة اهلكتها المشاكل والصعاب،كيف يزول الهم والحزن

فالحياة مليئة بالمتاعب وكل ما هو مؤلم يصعب علي النفس تحمله، لذا وجب علينا إيجاد الحلول للخروج من الحالات التى تخلقها تلك الصعاب حتي يتسن لنا العيش في جو طبيعي مليء بالمرح والسعادة.

الإستمتاع بالحياة

يجب التفكير في الحياة بشكل مختلف عن الشكل النمطي الذي قد نرسمه بطريقة او بآخري، فالحياة مرحلة عابرة في حياتنا لا تستمر طويلة، بهدف تحقيق اجابة سؤال كيف يزول الهم والحزن

كيفية علاج الهم والتفكير

يختلف عن علاج الهم والحزن بالقرانحيث يمر كأنه رحلة صعبة نمر بها فيجب أن نستنتع بكل ما فيها من متع متاحة جعلها الله عز وجل لنا الصعوبات ربما لا تعيننا علي الإستمرار في الحياة،

فدائمًا ما نفكر فيما ينقصنا وما ليس لدينا، ولا نفكر فيما نمله ولهذا يجب على الإنسان التفكير في اجابة سؤال هل يؤجر الإنسان على الحزن؟

ويجب ان نستمتع به من مال وإن قل ، وهو اجابة كيف يزول الهم والحزن

ومن أولاد وزوجة صالحة تعطينا السكن والراحة والسعادة، ومن أهل وأقارب يحبوننا ونرتاح لوجودهم معنا، والكثير والكثير من النعم التي يجب أن نتمتع بها في هذه الرحلة المسمى بالحياة.ذهاب الزوجة إلى بيت أهلها كثيرًا صفات الزوج المثالي الصدق والأمانة والإعتراف بالخطأ

 

كيف يزول الهم والحزن

ولكن ايجازاً فإن كيفية الخروج من الهم والحزن تنحصر في النقاط التالية فبمقدورك الخروج من الهم والحزن ببعض الأمور البسيطة التي نذكرها إجمالاً كالآتي:

  1. أكتب همومك في ورقة وضعها أمامكهل الكاميرا تظهر شكلك الحقيقي
  2. إياك أن تترك همًا دون كتابته لتحقق النتيجة المرجوة من كيف يزول الهم والحزن
  3. اجعل هدفك الأساسي أن تستمتع بحياتك بالكامل ولا تدع شيء دون أن تستمع به.
  4. كون قناعة نفسية أنه لا يمكنك إرضاء جميع الناس من حولك.
  5. الأهم في عاداتك اليومية أن تمارس التمارين الرياضية.
  6. استمتع بليلك وخذ قسطك الكافي من النوم
  7. ارسم مستقبلك وحدد جميع مسؤولياتك

تحديد الأهداف والمسؤوليات

يجب من تحديد أهدافك التي تطمح إلي تحقيقها، وتسعي إلي خلق الفرص وإعداد كافة الإمكانيات كي تسخرها في تحقيق أهدافك، ولا تحمل نفسك فوق طاقتها إعمل علي تحقيق ما تريد حسب إمكانات،

وحدد مسؤولياتك كي لا تصاب بداء الإهمال وتصبح غير مهتم بأدق أمورك، علمًا بأن لن تجد من يقوم بتلك المسؤوليات والمهام بدلًا منك.

 

حقق سعادتك بسعادة بدنك

وهنا يجب ان نذكر بأهمية الصحة البدنية كي تسعد وتبتعد عن الامراض والإرهاق الهادم للسعادة والباعث للهم والحزن، فإهتم بطعامك كي يكون صحي،

و أعطي جسدك قسطاً كافياً من النوم، وحاول دائمًا من الإستمرار في التمارين الرياضية، كي تحسن صحتك ويستقيم بدنك ويعطيك الراحة والإستمتاع بالحياة.

اهتم بالهوايات المحببة لقلبك

فهي السبيل لكي كيف تتخلص من الهم والتفكير لهذا ابدأ في مشروع هواية تحبها، فإستمرارك في ممارسة الهواية المحببة إلي قلبك يعطيك الدوافع النفسية للسعادةالمفاتيح العشرة للنجاح الدوافع

حيث تستمتع بالحياة من خلال ما تحب ممارسته، فقضاء بعض الوقت لنفسك يعطيك بهجة روحية تدفعك إلي تحمل ضغوط الحياة وصعوباتها.

دون ملاحظات حياتك

لتنجو من الهم والتفكير وكثار الظنون لهذا قم بتدوين بعض الملاحظات في ورقة او في دفتر يوميات، وإبدا بتسجيل بعض المشكلات والأزمات التي تواجهها مع التفكير في بعض الحلول المتاحة التي من الممكن أن تنهي تلك المشكلات،

فمن الممكن أن تضخم مشكلة بشكل يجعلك تتخيلها مستحيلة الحل ولكن عندما تدونها وتكتب عنها تجد صغر حجمها بالنسبة لك وتنفرج وينشرح صدرك.

دعاء الهم والحزن

«اللهم إن همومنا قد كثرت، وليس لها إلا أنت، فاكشفها، يا مفرج الهموم، لا إله إلا أنت سبحانك، إني كنت من الظالمين، اللهم اكفني ما أهمني، اللهم إني ضعيف فقوني، وإني ذليل فأعزني، وإني فقير فارزقني وأسألك خير الأمور كلها وخواتم الخير وجوامعه»كيف يزول الهم والحزن

الهم والتفكير وكثار الظنون

لالظروف التي يعيشها الناس تجعلهم تحت ضغط وخصوصاً في حالة الضغوط الإقتصادية التي تجعله يحتاج  لتدبير احتياجاته ونفقات أسرته، وربما تصل هذه المشاعر إلى الحزن، 

فيقول ابن القيم رحمه الله:

“أربعة تهدم الجسم: الهم والحزن، والجوع، والسهر”.

 

علاج الهم والحزن والاكتئاب

دخل النبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم المسجد في غير وقت صلاة فوجد رجلا جالسا فسأله عن سر وجوده، فأخذ يشكو للنبي صلى الله عليه وسلم ما ألمّ به من الهم والحزن بسبب ضنك العيش،كيف يزول الهم والحزن

فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم: «قل إذا أصبحت وإذا أمسيت: اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال، فإذا أنت قلت ذلك أذهب عنك وقضى الله دينك»