الموقع الرسمي للدكتور نزار كمال حيث يهتم بالتنمية البشرية وتطوير الذات لأنها مسئولة عن امداد الشخص بالمعرفة إلى تطوير ذاته وتنمية مهاراته وقدراته

مختصرات النجاح مع خرافة التنمية البشرية

- Advertisement -

الحظر والحياة في زمن الكورونا -وأثر خرافة التنمية البشرية 🖐 هو ما نتحدث عنه اليوم بإذن الله تحت عنوان مختصرات النجاح مع خرافة التنمية البشرية فنقدممختصرات النجاح مع خرافة التنمية البشرية نصائح لافضل طريقة لتعيش حياتك في خضم الأزمة – الحياة في زمن كورونا

وأفضل طريقة للتعامل مع الحظر والإستفادة منه في العمل بالنسبة للشباب

أمام زحف فيروس كورونا ومع اقتراب خطر غامض يهدد بحصد الأرواح دون تمييز حيث يحاول الناس البقاء على قيد الحياة، وماذا يمكن للخيال أن يجعلهم يتحملون الحجر بعد استنفاد وسائل التواصل بينهم بالسكايب والفايسبوك والعمل عن بعد؟
يشعر البشر بأن هناك ما يثير الهلع على أحباء، قد يخطفهم قدر مرسوم على وجه الخطر الذى يقترب، برغم حذر وتحوط وتحسب لمقدمات الخطر وأماراته.


الحظر : الحياة في زمن الكورونا – مختصرات النجاح مع خرافة التنمية البشرية 🖐


مختصرات النجاح مع خرافة التنمية البشرية


وقد تحدثت في هذا الموضوع عن مختصرات النجاح وكيف انها من وجهة نظري بديلاً عن مفهوم التنمية البشرية وشرحت بالتفصيل كيفية التعامل

مختصرات النجاح مع خرافة التنمية البشرية

حين بدأ الحديث عن فيروس كورونا نهاية عام 2019 وبدأ الحديث عن حرب بيولوجية بين الصين وأمريكا وكيف أن الحرب اشتدت، شعرت حينها بأن الحديث لا يخصني وأني بعيد كل البعد عن كل هذه المجادلات والحروب القائمة حول فيروس غزا البشرية على حين غفلة سواء بشكل متعمد او بشكل طبيعي، كنت أحاول الانسحاب بشكل قاطع عن أي حديث يدور حول هذا الكائن غير المرئي.

مختصرات النجاح

كانت النظريات المختلفة تنضج في عقول البشر، وتشق طريقها لتكون هي بحد ذاتها محط نقاش جدلي لا مفر منه، وانقسم البشر كما العادة بين نظريات المؤامرة ونظريات نهاية العالم

كل يدافع عن نظريته سواء المؤامرة الكونية أو الغضب الإلهي أو الأسلحة البيولوجية التي كنا قد سمعنا عنها في الحروب العالمية السابقة عندما استخدمها الجيش الألماني، أو خلال الحرب العالمية الثانية عندما استخدمتها القوات اليابانية ضد الصينيين.

مختصرات النجاح مع خرافة التنمية البشرية

 

الحياة تعيد نفسها مع الكورونا

فهناك، يوم يتكرر به غسل اليدين والتعقيم ولبس القفازات والكمامة،وهي أدوات تشبه الحب في مملكة النظافة.،تبحث عن شئ تمسح به حبات العرق المتصببة من جبهة شامخة لعامل، أو متعفف يعاني الحجر الصحي وحجر الظروف القاسية التي تنهش من روحه ومعنوياته،

التنمية البشرية

ففي كل يوم نتحدث فيه عن احلامنا واوجاعنا التي تخبرنا بأن غدا سيكون جميلا ولكننا نظل نُهدر هذه الأيام وتضيع منا الأسابيع ولا نستطيع استثمار هذه الساعات وهذه المنح والفرص مع الحظر في زمن الكورونا

فرغم التباعد الاجتماعي الذي أصبح من أعمال تكرار الواقع المعاش، يوم يتأقلم فيه الناس كل بطريقته تلاوة الذكر الحكيم، وسماع نشرات الأخبار والموسيقى على شرفة المنزل،

يوم تزدهر كل يوم مهارات متابعة النشرات والارشادات والتوصيات ويكثر به الحكماء وتزدان خطاباتهم بالفضائل والانتقادات،

التنمية البشرية وتطوير الذات

يوم تتسارع أحداثه فتنقضي ساعاته ليبقى القلم نابض بحب الوطن وتستمر الحياة…
عند حدوث هذا معك .. فاعلم ان كورونا تسرق منك حياتك


للإطلاع على المنح التدريبية المجانية الخاصة بالمواقع الإجنبية برجاء الضغط على الرابط التالي:
اضغط هنا
للإشتراك في القناة برجاء

الضغط على هذا الرابط


غيّر وباء فايروس كورونا من حياة العديد من الناس حول العالم، فتغيرت العادات اليومية من العمل إلى الأكل وحتى الترفيه وغير ذلك من حياتنا اليومية.

وعلى قدم وساق يتسابق العلماء لاكتشاف علاج للفيروس وأسباب انتشاره بهذا الشكل السريع وللحد من خطورة الأعراض. ولهذا تتناول كيفية مواكبة الشباب في حياتهم عن افضل وسيلة في التعامل اليومي مع انتشار الوباء.

تطوير الذات واستثمار الوقت

وقد قمت بإلقاء الضوء على كيفية التعامل من خلال الإستفادة في أوقات الحظر بالتعليم واستثمار فرص التعليم المجاني المتاحة والممولة من المواقع العالمية الأكاديمية في التدريب الإلكتروني مثل كورسيرا ويودمي وايدكس وموز وغيرها

كنت بسبيل استعراض العديد من قصص إنسانية فريدة من حياتنا، نعيشها ونرويها للشباب العربي، ولكن لم يسعفني الوقت في هذا الفيديو وعلى وعد بتوفير هذا الحوار لاحقاً.

مختصرات النجاح مع خرافة التنمية البشرية
لقد أخذتنا الحضارة المادية بعيدا وتناسينا قوانين الطبيعة في العدالة. وإن لم نكن قد سلكنا سبل العدالة في حياتنا الحضارية، فقد تثبت لنا قوانين الطبيعة علي الرغم من عشوائيتها التي لم نفهمها أنها صاحبة العدالة في هذا الكون الذي خلقه الله!

اسئلة التنمية البشرية

ثمة أسئلة نحو غريزة البقاء والتي فرضت علينا عزلة إرادية سواء على الصعيد الشخصي أو على صعيد المجتعات؟ وبرغم هذا أيضا فرضت على العالم حقيقة التوحد والاندماج في عمل جماعي للقضاء علي هذا الفيروس المحدق وسريع الانتشار.

إن جائحة الكورنا ستكشف عورة النظام العالمي السياسي الذي نعيشه وقد ظهر هذا في تبادل الاتهامات ضمن دول الإتحاد الأوروبي مثلا..

سؤال فلسفي كبير وتمتد جذوره عميقة أيضا يطفو في هذا الخضم إذا إلى أين يأخذنا التغول التكنولوجي والسيطرة علي البشر وما مدى توظيفه في السيطرة علي هذا المرض؟

إن كانت الصين قد استعرضت قدراتها التكنولوجية في السيطرة علي المرض ورسالة منها أنها في مرحلة دفاع حربي عن مواطنيها واقتصادها أمام الهجمة الأمريكية فهذا يشي بتقنيات مخيفة في التحكم التكنولوجي في حياة البشر .

إننا في خضم تحول قيمي مهم جدا في هذه المرحلة والمستفيد الأكبر هو الشركات العابرة للقارات والتي تتحكم في سياسات الدول والإقتصاد العالمي ..

التطوير البشري وتنمية الذات

ومن أبرز معالم المنظومة القيمية التي بدأت تتبلور أن هناك مقدار أكبر من التحكم في البشر بمسوغات وأدوات مختلفة أدت إلى انهيار أو تخلخل في الروابط الإقليمية والدولية وهذا ينذر ببداية تحول العالم لنظام دولي جديد.

خلاصة القول أن الإنسان مهما ابتعد في حضارته المادية لا ينسى أن هناك قوانين الطبيعة والتي هي أقوى من أي نظام بشري.

#كورونا
#نزار_كمال