Dr. Nezar Kamal - د. نزار كمال
الموقع الرسمي خبير التميز الحكومي العربي

- الإعلانات -

اسلوب الترابط بين محاور ومعايير التميز الحكومي

22

محاور ومعايير التميز الحكومي هي ضمن منظومة التميز الحكومي فلسفة التميز المؤسسي والعقلية القيادية التي تؤمن بأهمية جودة العمل والتميز المؤسسي في تحقيق الريادة وتمكين الحكومات المؤثرة والإيجابية في صناعة المستقبل

مكاتب رؤية متابعة منظومة التميز الحكومي :

هي جهة تستشرف المتغيرات المحيطة وتستغل الفرص وتقلل من الآثار السلبية للتحديات وتحولها إلى فرص للنمو والتقدم، كما أنها جهة تركز على التعلم والتحسين وخلق مؤسسة متعلمة دائماً ذات بيئة تدعم مواجهة المخاطر وتجاوز التحديات، بنجاحات مبهرة.
تشــتمل منظومــة التميــز الحكومــي GEM 2.0 علــى ثــالث محفــزات مترابطــة ومتناغمـة وهـي: االبتـكار واالسـتباقية والمرونـة، وتتطلـب المنظومـة تضميـن هــذه المحفــزات الثالثــة عنــد تطبيــق وتقييــم كافــة محــاور ومعاييــر ومبــادئ التميــز الحكومــي.
تعكس منظومة التميز الحكومي فلسفة التميز المؤسسي والعقلية القيادية التي تؤمن بأهمية جودة العمل والتميز المؤسسي في تحقيق الريادة وتمكين الحكومات المؤثرة والإيجابية في صناعة المستقبل عن طريق رفع معايير الأداء وتحسين العمليات وتقديم القيمة النوعية لبناء الثقة لدى المواطنين في قدرات الحكومة على تشكيل وبناء المستقبل.
وتقوم منظومة التميز الحكومي على 3 محاور، وكل محور يتضمن مجموعة من المعايير التي تحتوي بدورها على مبادئ تحدد المفهوم العام لكل معيار.
ويتم تقييم النتائج من خلال أربع عناصر رئيسية تشمل الملاءمة، والتميز في الأداء، والأثر على التنافسية، والأثر على جودة الحياة، أما بالنسبة لتقييم المحفزات (الاستباقية، والمرونة، والابتكار) يتم تقييم كل منها من خلال أربعة عناصر رئيسية تشمل المفهوم، والتطوير، والتطبيق، والريادة والأثر.

كيف تتم عملية التقييم من خلال ترابط المحاور والمعايير الخاصة بالتميز الحكومي:

مراحل عملية التقييم
  1.  مرحلة التصميم | عملية التقييم
  2.  الاستبيان الأول للتأمل الذاتي.
  3.  التقييم الأول | بدء استبيان المشروع
  4.  التقييم الثاني | استبيان تقييم التقدم خلال نصف المدة
  5.  الاستبيان الثاني للتأمل الذاتي |الإستبيان التقديري الخاص بمتابعة النتائج قبل نهاية المشروع
  6.  التقييم الثالث | استبيان نهاية المشروع حتى وان كان بعد مرور زمن تسليم المشروع
  7.  استبيان التقييم الرابع | بعد 6 أشهر لمتابعة الأخطاء والتطوير

نبذة عن منظومة التميز الحكومي

تعكس منظومة التميز الحكومي فلسفة التميز المؤسسي والعقلية القيادية التي تؤمن بأهمية جودة العمل والتميز المؤسسي في تحقيق الريادة وتمكين الحكومات المؤثرة والإيجابية في صناعة المستقبل عن طريق رفع معايير الأداء وتحسين العمليات وتقديم القيمة النوعية لبناء الثقة لدى المواطنين في قدرات الحكومة على تشكيل وبناء المستقبل.
تدعم محاور ومعايير منظومة التميز الحكومي تطوير برامج العمل الحكومية وآليات قيادة التميز المؤسسي في القطاعين الخاص والحكومي لإعداد الأنظمة الداخلية وتمكين المؤسسات من فهم ومواكبة التطورات في عصر المتغيرات المتسارعة عالمياً. وتركز منظومة التميز الحكومي على فلسفة التحسين والتطوير الأمثل لرفع مستويات الأداء المتميز والريادة في تقديم خدمات عالية الجودة تفوق وتتجاوز توقعات جميع المعنيين لتكون المؤسسات ضمن أفضل الممارسات العالمية في التطبيقات الابتكارية.

وتتخذ فلسفة المنظومة في ترسيخ مفاهيم التميز الحديثة أساساً قائماً على رؤية مستقبلية وطموحة وحكومات مرنة وسباقة تواكب التفكير التحويلي وقدرات متميزة ومتكاملة مبنية على التعلم والتطوير وقيادة الابتكار وتقديم قيمة نوعية للمجتمع وتحقيق نتائج ريادية مستدامة لتكون المنظومة المحرك الرئيس في تحقيق التميز المؤسسي ورفع مستويات الأداء العام والأداء التنافسي على الصعيد الدولي..
ترتكز منظومة التميز الحكومي في تحليل مستوى الريادة في التفكير الإداري على الغاية الرئيسة للحكومات المتمثلة بتحقيق السعادة وتعزيز جودة الحياة في المجتمع.

وتتخذ في رؤيتها لعمل الجهات الحكومية نظرة شمولية، وتتعامل معها كنظام متكامل له أنشطة ديناميكية مترابطة تدعمها أنظمة إدارية ذات صله ذكية تتجاوز الحدود المغلقة للإدارة التقليدية وذلك للمساعدة على بناء نماذج الأعمال المتعددة في العمل الحكومي، والتي يمكنها
تعزيز بيئة العمل الإيجابية.
وتنتهج المنظومة التفكير المتجدد والابتكاري الجذري واستشراف المستقبل لتحقيق إضافة نوعية في تنفيذ المهام وتقديم الخدمات، وتركز المنظومة على الاستفادة من القدرات المتميزة في المجالات المطلوبة، وتعزيز الشراكة الموسعة، وعلى المرونة والقابلية للتكيف مع المتغيرات.

ولكن يجب ان ننبته انه في الأساس يعتمد تقييم المحاور والمعايير على مؤشرين رئيسين هما:

  1. متطلبات دليل الجائزة الخاصة بمنظومة التميز الحكومي المستهدفة:

    • وذلك يختلف عند استهداف جائزة بعينها أو دولة بشكل خاص، فمثلاً عندما تكن الجهة المُنظمة لمنظومة التميز الحكومي تتبع معايير الجيل الرابع للتميز الحكومي كدولة الإمارات العربية المتحدة فإن محايير ومعايير التميز تختلف في مستهدفين اساسيين وهما رؤية الدولة الطموحة وكذلك قوة كل محور مقارنه بالمحاور الاخرى.
    • فمثلاً في دولة الإمارات قد استمر الأمر أعواماً سابقة كثيرة لتأهيل العقلية المجتمعية وكذلك عقلية الموظفين للتوائم واستقبال والتفاعل مع برامج التميز الحكومي ولهذا فإن محور الرؤية الأن بدأ يفقد اهميته داخل قوة التأثير الرقمي داخل المنظومة لأنه ببساطة اصبح بدرجة من الواقع لا تحتاج للتمييز.
    • اما في دول اخرى مثل سلطنه عمان فإنهم لا زالوا في مرحلة التأسيس الفكري والتوعوي ولهذا فإن عمليات التوعية هي الأهم فيبدأ التركيز في المحاور على محور الرؤية بل بدأ استثمارها بشكل منعزل لتصبح أكثر تركيزا تحت اسم محاور الرؤية الوطنية
  2. قرارات لجنة التقييم الخاصة بالجائزة:

    • تختلف لجان الجوائز الحكومية تبعاً لرؤية الدولة في تقديرهاً لقيمة كل محور وكذلك قيمة كل معيار فتقوم بتوزيع النسب تبعاً لأهمية هذا المعيار في رؤية واستراتيجية الدولة لنفس سنة الجائزة فربما كانت قيمة المحور هذا العام أربعون بالمائة وثتم تغييرها للعام القادم لتصبح ثلاثون او اقل.

منظومة التميز الحكومي عادةً ما تتألف من مجموعة من المعايير والمحاور التي تعمل معًا لقياس أداء الجهات الحكومية وتحسينه. إليك تفصيلًا عن كيفية الترابط بين المعايير والمحاور في هذه النظم:

محاور ومعايير التميز الحكومي

- الإعلانات -

  1. تحديد المحاور:

– يتم تحديد المحاور عمومًا بناءً على أهداف وأولويات الجهاز الحكومي.

– يمكن أن تكون المحاور مثل الفاعلية، والكفاءة، والجودة، والابتكار، والاستدامة، وغيرها.

– تهدف المحاور إلى توجيه الجهاز الحكومي نحو تحقيق أهدافه بطريقة شاملة ومتوازنة.

  1. تحديد المعايير:

– تُعتبر المعايير أدوات قياس تساعد في تحديد مدى تحقيق الأهداف المحددة في كل محور.

– تحدد المعايير بشكل أكثر تحديداً كيفية قياس الأداء وتقييم النتائج في كل مجال.

– تتمثل المعايير في مجموعة من المؤشرات أو النقاط التي تساعد في تحديد مدى تحقيق الأهداف.

 

  1. الترابط بين المحاور والمعايير:

– يكون هناك ترابط وثيق بين المحاور والمعايير، حيث يتم اختيار المعايير بناءً على المحاور المحددة.

– على سبيل المثال، إذا كانت أحد المحاور هي الجودة، فقد تشمل المعايير مثل نسبة الأخطاء، ومعدل الرضا عن الخدمة، ونوعية التفاعل مع المواطنين.

– يجب أن تكون المعايير متناسقة مع المحاور وتساهم في قياس أدائها وتحسينها.

 

  1. تقييم الأداء:

– يتم استخدام المعايير لقياس أداء الجهاز الحكومي في كل محور.

– يتم جمع البيانات وتحليلها وتقييم النتائج بناءً على المعايير المحددة لكل محور.

– يساعد تحليل الأداء في تحديد نقاط القوة والضعف وتحديد المجالات التي تحتاج إلى تحسين.

 

باختصار، يكمن الترابط بين المعايير والمحاور في منظومة التميز الحكومي في الاستناد إلى المحاور لتحديد المعايير المناسبة التي تساهم في قياس وتحسين أداء الجهاز الحكومي بشكل شامل وفعال.

- الإعلانات -