Dr. Nezar Kamal - د. نزار كمال
الموقع الرسمي خبير التميز الحكومي العربي

- الإعلانات -

شرح محاور التميز الحكومي 2023

187

يعتبر هدف شرح محاور التميز الحكومي يرتكز إلى تزويد المشاركين بفهم شامل لمنظومة التميز الحكومي، والتي تتكون من مجموعة من المحاور والمعايير والتي تشكل الدعائم الرئيسية التي تمكن الجهة الحكومية من تحقيق أداء متميز ومستدام، ومركز تنافسي ريادي.

وتعتبر هذه المعايير ترجمة عملية لمفاهيم التميز الحكومي على أرض الواقع، والمرجعية الرئيسية لتقييم كافة الجهات الحكومية، تشرحها جلياً مخرجات التعلم لهذه المرحلة، والتي يتخللها العديد من الأنشطة والنماذج وآلية نتائج التقييم والدراسات والتقارير المؤسسية.
تهدف منظومة التميز الحكومي إلى تعزيز الأداء والجودة في القطاع الحكومي، وتعزيز الشفافية والمساءلة والفعالية في إدارة الموارد الحكومية. تتألف منظومة التميز الحكومي من عدة محاور، وفيما يلي سنستعرض بعضها:

  1. التركيز على العميل:

    • تعتبر هذه المحور الأساسي في منظومة التميز الحكومي، حيث تهدف إلى تحسين رضا العملاء عن الخدمات التي تقدمها الحكومة. وتتضمن هذه المحور العديد من النقاط، مثل تحسين جودة الخدمات وتحسين الوصول إلى الخدمات وتحسين الاستجابة لاحتياجات العملاء.
  2. القيادة والإدارة:

    • تركز هذه المحور على دعم القيادة والإدارة الفعالة في المؤسسات الحكومية، وذلك من خلال تحسين التخطيط الإستراتيجي وإدارة الموارد البشرية وتحسين العمليات الإدارية.
  3. التحسين المستمر:

    • تهدف هذه المحور إلى تعزيز ثقافة التحسين المستمر في المؤسسات الحكومية، وتشجيع الموظفين على العمل على تحسين الأداء والجودة باستمرار.
  4. الشراكات والتعاون:

    • تعتبر هذه المحور مهمة جدًا في تحقيق أهداف منظومة التميز الحكومي، حيث تسعى إلى تعزيز الشراكات والتعاون بين المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع المدني والمنظمات الدولية.
  5. التقييم والقياس:

    • يهدف هذا المحور إلى تطوير نظام قياس وتقييم الأداء في المؤسسات الحكومية، وتحديد المؤشرات المناسبة لقياس الأداء وتحليل البيانات واتخاذ القرارات بناءً على المعلومات المستقاه

 

يوجد كثير من التفاصيل في المحاور الأخرى وسنتابع شرحها لاحقاً

 

محاور منظومة التميز الحكومي

تعكس منظومة التميز الحكومي فلسفة التميز المؤسسي والعقلية القيادية التي تؤمن بأهمية جودة العمل والتميز المؤسسي في تحقيق الريادة وتمكين الحكومات المؤثرة والإيجابية في صناعة المستقبل عن طريق رفع معايير الأداء وتحسين العمليات وتقديم القيمة النوعية لبناء الثقة لدى المواطنين في قدرات الحكومة على تشكيل وبناء المستقبل.

وترتكز منظومة التميز الحكومي في تحليل مستوى الريادة في التفكير الإداري على الغاية الرئيسة للحكومات المتمثلة بتحقيق السعادة وتعزيز جودة الحياة في المجتمع. وتتخذ في رؤيتها لعمل الجهات الحكومية نظرة شمولية، وتتعامل معها كنظام متكامل له أنشطة ديناميكية مترابطة تدعمها أنظمة إدارية ذات صله ذكية تتجاوز “الحدود المغلقة” للإدارة التقليدية وذلك للمساعدة على بناء نماذج الأعمال المتعددة في العمل الحكومي، والتي يمكنها تعزيز بيئة العمل الإيجابية.

لماذا التفكير الإبتكاري هو الحل في النجاح مع منظومة التميز الحكومي؟

وتنتهج المنظومة التفكير المتجدد والابتكاري الجذري واستشراف المستقبل لتحقيق إضافة نوعية في تنفيذ المهام وتقديم الخدمات، وتركز المنظومة على الاستفادة من القدرات المتميزة في المجالات المطلوبة، وتعزيز الشراكة الموسعة، وعلى المرونة والقابلية للتكيّف مع المتغيرات.

تدعم محاور ومعايير منظومة التميز الحكومي تطوير برامج العمل الحكومية آوليات قيادة التميز المؤسسي في القطاع الحكومي لإعداد الأنظمة الداخلية وتمكين المؤسسات من فهم ومواكبة التطورات في عصر المتغيرات المتسارعة عالمياً.

وتركز منظومة التميز الحكومي على فلسفة التحسين والتطوير الأمثل لرفع مستويات الأداء المتميز والريادة في تقديم خدمات عالية الجودة تفوق وتتجاوز توقعات جميع المعنيين لتكون المؤسسات ضمن أفضل الممارسات العالمية في التطبيقات الابتكارية.

وتتخذ فلسفة المنظومة في ترسيخ مفاهيم التميز الحديثة أساساً قائماً على رؤية مستقبلية وطموحة وحكومات مرنة وسباقة تواكب التفكير التحويلي وقدرات متميزة ومتكاملة مبنية على التعلم والتطوير وقيادة الابتكار وتقديم قيمة نوعية للمجتمع وتحقيق نتائج ريادية مستدامة لتكون المنظومة المحرّك الرئيس في تحقيق التميز المؤسسي ورفع مستويات الأداء العام والأداء التنافسي على الصعيد الدولي.

أقسام وفروع منظومة التميز الحكومي:

تم تقسيم منظومة التميز الحكومي إلى ثلاث محاور رئيسية تمثل الدعائم الأساسية للريادة والمتمثلة في أن تقوم الجهة الحكومية بأداء الأعمال الرئيسية المكلفة بها بفاعلية بما يضمن تحقيق أهدافها وأهداف الحكومة ككل من خلال الإستخدام الأمثل للموارد وفي سعي مستمر للتعلم والتطوير.

دور منظومة التميز الحكومي وأثرها في القطاع الحكومي:

يكمن دور منظومة التميز الحكومي في إعداد رؤية طموحة لحكومات المستقبل المؤثرة والإيجابية وذلك من خلال تأسيس هيكل حكومي متكامل يقوم على أسس المواءمة بين الشراكات والاستفادة المثلى منها.مميزات منظومة التميز الحكومي

- الإعلانات -

وتكون الحكومة ملتزمة بتحقيق رؤيتها الطموحة، اولتي تتضمن وضع الدولة في مصاف أكثر دول العالم تطوراً. ولتحقيق ذلك، تضع الحكومة أولويات معينة تركز فيها على بناء دولة قوية تتميز بقدرتها على الإستمرار والبقاء،

وتطوير رأس مالها البشري لتأسيس اقتصاد يتسم بالقوة والمرونة، وخلق مجتمع متلاحم يعتز بإنتماءه الوطني ويتمتع كل فرد من أفراده بمستوى معيشي راق، والحفاظ على مستقبل الدولة بتوجيهه وتعزيز قدرته على التغير في ظل الشعور بالمسئولية المشتركة، بهدف تحقيق مستقبل مشرق ومزدهر للمجتمع في بيئة آمنة ومستدامة، وفي سبيل تحقيق السعادة وجودة الحياة للمجتمع.

 

شرح محاور التميز الحكومي

محاور منظومة التميز الحكومي

منظومة التميز الحكومي الجيل الرابع تم تقسيمها  إلى ثلاث محاور رئيسية تمثل الدعائم الأساسية للريادة والمتمثلة في ان تقوم الجهة الحكومية بأداء الأعمال الرئيسية المكلفة بها بفاعلية بما يضمن تحقيق أهدافها وأهداف الحكومة ككل من خلال الإستخدام الأمثل للموارد وفي سعي مستمر للتعلم والتطوير. وفيما يلي شرح مفصل للمحاور الثلاث:

معايير ومحاور منظومة التميز الحكومي | الجيل الرابع

المحور الأول: تحقيق الرؤية (% 60)

يتضمن  أربعة معايير رئيسية هي (الأجندة الوطنية)، (المهام الرئيسية)، (خدمات سبع نجوم)، (الحكومة

الذكية)، حيث تمثل مرتكزات العمل الحكومي الأساسية والتي تعمل الجهات الحكومية من خلالها على تحقيق رؤية

الحكومة، ويتم مراعاة مدى تطبيق المعايير بناء على طبيعة عمل الجهة الحكومية والمهام المنوطة بها في قانون التأسيس

من حيث كونها جهة خدمية و/ أو جهة تنظيمية/ رقابية أو من جهات الدعم الحكومي ومدى مساهمة الجهة في تحقيق

أهداف ومؤشرات الأجندة الوطنية.

و المحور الثاني: الابتكار (%20)

يتضمن المحور الثاني معيارين رئيسين (استشراف المستقبل) و(إدارة الابتكار)، ويتم مراعاة مدى تطبيق كل من المعيارين بناء على طبيعة عمل الجهة الحكومية من خلال استشراف المستقبل وتحديد أهم عناصر الغموض الكامنة في محيطها الخارجي ومدى تأثير هذه العناصر على عملها. كما يركز المحور على مدى تطبيق الجهات الحكومية لاستراتيجية للابتكار وذلك لإعداد مبادرات ريادية في مجال الخدمات والعمليات والبرامج التي تطبقها لضمان تحقيق أهدافها الاستراتيجية وتقديم أعلى مستوى من الخدمات للمتعاملين.

واخيراً المحور الثالث: الممكنات (%20)

يتضمن المحور الثالث ثلاثة معايير رئيسية (رأس المال البشري) و (الممتلكات والموارد) و (الحوكمة)، حيث يتم تطبيقها على جميع الجهات المشاركة، ويتم مراعاة مدى تطبيق المعايير بناء على طبيعة عمل الجهة الحكومية من حيث طبيعة وحجم الموارد والممتلكات التي تستخدمها.ش

- الإعلانات -